منوعات

حدث في مثل هذا اليوم “24 جمادی الآخرة”

الإبــاء/متابعة

وفيه من سنة 914 هجرية دخل الشاه إسماعيل الصفوي إلى العراق، ففرح الناس بقدومه، والتجؤوا إلى عدله، وكانوا ينتظرونه بفارغ الصبر، وأخذوا يقدمون القرابين والذبائح إكراماً له.

وفي اليوم التالي بلا فصل توجه إلى كربلاء، وأدى مراسم الزيارة للإمام الحسين (عليه السلام)، وبات تلك الليلة معتكفاً عند القبر المقدس، وأمر أن يصنع للقبر صندوقاً ذهبيّاً وعلق بالحضرة المقدسة اثني عشر قنديلاً من الذهب، وفرشها بأنواع السجاد الثمين.

ثم سافر إلى النجف الأشرف، وتشرف بزيارة أمير المؤمنين (عليه السلام)، وقدم للحضرة الشريفة مثل ما قدم لحضرة الإمام الحسين (عليه السلام).

ثم شرع في بناء مشهد الكاظمين، وبناء المسجد الكبير المعروف إلى الآن بالمسجد الصفوي، وهو الملتصق بالمشهد المقدس من جهة الشمال.

وبعد أن عمل الخير الكثير رجع إلى إيران، وتوفي بها بتاريخ 19 /7/ 930 هجرية، ودفن في مقبرة جده صفي الدين بأردبيل.

وسيأتي الكلام على ذلك إن شاء الله في التاريخ المذكور.

رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى