صحافة

“واشنطن بوست”: الحرب الأوكرانية – الروسية ستكون طويلة ودموية

الإبــاء/متابعة

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” مقالا للمعلق ديفيد إغناطيوس قال فيه إن الحرب بين روسيا وأوكرانيا لو اندلعت لن تكون قصيرة وستكون دموية وفيها أكياس موتى كثيرة.

وأضاف إغناطيوس أن الروس يتحدثون أحيانا عن جثث الجنود القتلى الذين يتم نقلهم إلى الوطن من خلال تعبير “طائرة 200″، وفي الحقيقة فقد نشأ هذا التعبير، كما أخبر الخبراء الدفاعيون الأوروبيون الكاتب في كييف، أثناء الغزو السوفييتي لأفغانستان عندما تم نقل الجثث من هناك إلى موسكو في توابيت مبطنة بالزنك.

وعليه فالحرب في أوكرانيا لن تكون قصيرة وليست خالية من طائرات نقل الجنود الموتى. وستكون هناك تشنجات من القصف المكثف. وستضرب الصواريخ والمقاتلات الروسية العمق الأوكراني وسترد كييف بقتل أكبر عدد من الجنود الروس المنتشرين على الحدود وبسرعة لتحطيم معنويات الروس وتعيد لهم ذكريات “طائرة 200”.

وستكون هذه هي البداية، فالمسؤولون الدفاعيون في الولايات المتحدة وأوكرانيا يتوقعون معركة مرة، قد تبدأ بانقلاب ينفذه الموالون لروسيا. وسيتخلل كل هذا معارك متقطعة ووقف إطلاق النار وخطط سلام، تاركة وراءها بركان العنف يتقيح في وسط أوروبا.

وتتمتع روسيا بقوة عسكرية جوية ضاربة، وربما لا تحتاج لأن تشن هجوما بريا لقدرتها على دك كييف ولأسابيع من الجو. والسؤال: كيف يمكن للولايات المتحدة وحلفائها الرد على هذه المعركة الوحشية، لو حدثت؟k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى