أخبارتكنلوجيا و صحة

نشر صورة فوتوغرافية لدبابة “تي – 62” المزوّدة بماسورة قابلة للطي

الإبـــاء/متابعة

أدهشت دبابة “تي –62” السوفيتية الغامضة المزوّدة بماسورة قابلة للطي مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

مع العلم أن الدبابة  استخدمتها إحدى الوحدات العسكرية في الجيش السوفيتي الـ40 أثناء حرب أفغانستان ( 1980 – 1989).

فما الغاية من هذا التعديل الغريب الذي طرأ على تصميم الدبابة؟ – عجز المحاربون القدامى في الإجابة عن هذا السؤال.

وهناك افتراض يفيد بأن الدبابة قد انتهى عمر استخدامها في الجيش وتم تصويرها قبل إرسالها إلى الاتحاد السوفيتي.

أما مدفعها فقد تم تقليص طوله لتسهيل عملية نقلها. وهناك افتراض آخر مفاده أن الدبابة ربما استخدمت ليس كمدرعة مقاتلة بل كجرارة تقطر دبابات أخرى.

ووفقا للمظهر الخارجي لـ “تي –62″ فإنها دخلت الخدمة في الجيش السوفيتي مطلع الثمانينيات بعد أن أدخلت في تصميمها بعض التعديلات وفي عام 1983 بدأ تزويد الجيش السوفيتي بـ”تي – 62” المطوّرة ذات برج مدرّع جيدا وقعر مقوّى يحمي طاقم الدبابة من الألغام وجهاز تصويب مطوّر مزوّد بجهاز الليزر.

وازداد وزن الدبابة حتى 41500 كلغ وتم تزويدها بمحرك يولّد قوة 620 – 690 حصانا.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى