تقارير

استهداف الامارات فرصة لاحلال السلام في اليمن

الإباء / متابعة

يعد الاستهداف اليمني للعمق الاماراتي السعودي فرصة كبرى لتقريب المجتمع الدولي من طاولة المفاوضات لحل الازمة اليمنية وعودة السلام الى البلاد.

وقال الحقوقي والباحث السياسي ماهر الشامي ان استهداف العمق السعودي الاماراتي بالذات يقرب من فرص السلام لان الامارات والسعودية والمجتمع الغربي في تواطئه في العدوان على اليمن لا يعرف الا لغة القوة.

واضاف ماهر الشامي الى فشل الامم المتحدة في تنفيذ اتفاقية ستوكهولم وجمع بنودها تتعلق بالجانب الانساني ووقفه الى جانب الجلاد.

واشار الباحث السياسي الى ان تعليق عمل فريق تقصي الحقائق كان تمهيدا لتصعيد اكبر في اليمن وارتكاب مزيد من الجرائم وتكون غطاء لجعل القضية اليمنية منسية ولا يوجد اي جهة دولية تراقب الجرائم التي ترتكب هناك.

واكد ماهر الشامي على ان السعودية بما تملك من مساحة وقدرة على امتصاص بعد الضربات وان كانت مؤثرة الا ان اليمن احدثت تغييرا في قوى توازن الردع مع السعودية لكن الامارات وضعها مختلف.

وشدد الحقوقي على ان الامارات رأسمالها الامن والاستقرار للحفاظ على البنية الاقتصادية والاستثمارات وان اي ضربها تستهدفها تهدد تلك الاستثمارات وهذا سيجعل فرص السلام اكبر وسيتحرك المجتمع الدولي لتحريك هذا الملف السياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى