أخباردولي و عربيسلايدر

الجهاد الإسلامي تحذر من لقاءات السلطة مع الكيان الصهيوني

الإباء / متابعة

حذرت حركة الجهاد الإسلامي في  فلسطين، من خطورة استمرار السلطة في نهج بناء علاقات شراكة أمنية واقتصادية وسياسية مع العدو، مدينةً اللقاء الأخير الذي جمع وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ مع ما يسمى وزير الخارجية “الإسرائيلي” “يائير لابيد”.

وأكد مسؤول المكتب الاعلامي لحركة الجهاد الاسلامي، داود شهاب، أن “هذه اللقاءات لها ثمن كبير يمس بجوهر قضيتنا وحقوقنا الوطنية، فهي تأتي في وقت تتصاعد فيه الحرب الصهيونية على الضفة والقدس وفلسطيني الأرض المحتلة عام 48”.

واعتبر شهاب، أن “هذه اللقاءات تمثل غطاءً لمخططات الاحتلال وحربه التي تستهدف شعبنا وأرضنا ومقدساتنا”.

وأدان، بشدة هذا اللقاءات، محذراً من خطورة استمرار السلطة في نهج بناء علاقات شراكة أمنية واقتصادية وسياسية مع العدو. داعيا “القوى والشخصيات لرفع صوتها في وجه هذا النهج والحذر من التساوق مع أي دعوات لتكريس هذا النهج ومنحه الغطاء”.

A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى