منوعات

حدث في مثل هذا اليوم (21 جمادى الآخرة)

الإبــــاء/متابعة

وفي هذا اليوم من سنة 1385 هجرية تُوفّي العلّامة الكبير والخطيب الشهير والأديب النحرير الشيخ محمد علي ابن الشيخ اليعقوبي، وقد تقدّم الكلام عن أبيه وأنّه تُوفّي بتاريخ 14 /4/ 1339 هجرية. وُلد الشيخ محمد علي اليعقوبي خطيب العراق في شهر رمضان المبارك سنة 1313 هجرية، وتُوفّي بالتأريخ المتقدم 21 /6/ 1385 هجرية، فعمره يوم وفاته يقارب 73، وقد خلّف كثيراً من المؤلّفات والأشعار، وقد جمع من شعره في مدح أهل البيت (عليهم السلام) ومراثيهم مجموعة تحتوي ما يقارب من خمسين قصيدة سمّاها (الذخائر)، وقد طبعت هذه المجموعة سنة 1369 هـ وأوصى أن تدفن معه نسخة منها وقد صدّر هذه المجموعة بقوله:

سرائر ود للنبي ورهطه *** بقلبي ستبدو يوم تبلى السرائرُ
وعندي ممّا قلتُ فيهم ذخائر *** ستنفعني في يوم تفنى الذخائرُ

وممّا قاله في مدح أهل البيت (عليهم السلام) والتعبير عن ولائه العميق لهم قوله:

ما لي سوى الهادي النبي وآله *** حصن إليه لدى الشدائد التجي
أنا مرتجٍ لهُمُ وإن نزل الرجا *** بسواهُمُ ينزلْ بباب مرتجِ

وقوله:

غرستُ بقلبي حبَّ آل محمد *** فلم أُجْنِ غير الفوز من ذلك الغرسِ
ومَن حَادَ عنهم واقتفى إثر غيرهم *** فقد باع منه الحَظ بالثمن البخسِ

ولمّا مات(رحمه الله) نعته الجمعيات في النجف الأشرف وغيرها، وفي مقدّمتها جمعية الرابطة الأدبية، فقد كان عميدها، وأقيمت له الفواتح في كثير من البلدان العراقية وغيرها.

رحمه الله برحمته وأسكنه فسيح جنّته.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى