أخبارتكنلوجيا و صحة

مدرعات “بي إم بي” تشارك في إنقاذ إيرانيين عالقين في الجبال

الإبـــاء/متابعة

استخدمت القوات المسلحة الإيرانية عربات “بي إم بي – 2” لإنقاذ المواطنين العالقين بسبب العواصف الثلجية وتساقط الثلوج الكثيفة في ممر أسد أباد بمحافظة همدان.

تم إنقاذ عدد كبير من المركبات التي علق ركابها في مصيدة ثلجية وذلك بواسطة المعدات العسكرية روسية الصنع.

من المعروف أن ” بي إم بي – 2″ تتميز بقدرة فائقة على اجتياز الحواجز في كافة التضاريس، كما يمكنها العمل بثقة في ظروف الطقس القاسي.

ومن المثير للاهتمام، أن روسيا وبعض بلدان رابطة الدول المستقلة، استطاعت تصنيع كميات كبيرة من النماذج المدنية الموضوعة على منصة عربات “بي إم بي” وذلك  لتنفيذ  مهام مختلفة، بما في ذلك في حالات الطوارئ.

وتتمتع تقليديا المركبات الروسية الخفيفة بشعبية في إيران، وتعتبر ” بي تي إر – 60 على سبيل المثال وسيلة فعالة لتنفيذ عمليات الإنقاذ وقت حدوث الكوارث كالفيضانات.

وبدأت إيران في السبعينيات شراء المدرعات “بي إم بي” من الجيل الأول على الرغم من أن القيادة العسكرية الإيرانية حاولت أساسا الحصول على الأسلحة الأمريكية أو البريطانية الصنع بينما ما زالت في الوقت الراهن تستخدم في الجيش الإيراني، حوالي  200 عربة “بي إم بي – 1” و400 عربة “بي إم بي – 2″ التي خضعت للتحديث عن طريق تزويدها بمنظومات تشبه ” كورنيت – إي” روسية الصنع المضادة للدبابات.

وعلاوة على ذلك فإن تصاميم المدرعات الروسية  شكّلت أساسا  لمدرعات ” بي إم بي”  إيرانية الصنع التي أطلقت عليها ” برق” وهناك كذلك منظومات ” زو -23-2″ الروسية للمدافع المضادة للطائرات ومدافع الهاون عيار 120 ملم وغيرها من المعدات الحربية روسية الصنع.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى