أخباراقتصادسلايدر

برلماني: سوء التخطيط نهش بأغنى مدن العراق النفطية

قناة الإباء/ متابعة

اكد النائب عن محافظة البصرة، رفيق الصالحي، الخميس، ان الإهمال والتقصير وسوء التخطيط نهشت باغنى المدن النفطية في العراق، مشيرا الى ان قضاء الزبير في محافظة البصرة يمثل العمود الفقري لإنتاج النفط في العراق.

وقال الصالحي، في تصريح له: ان”قضاء الزبير بمحافظة البصرة يعد من اغنى المدن النفطية في العراق، حيث تبلغ نسبة انتاجه من النفط 70%، ومع هذا يشهد الواقع الخدمي والصحي في المدينة تراجعا فظيعا بسبب سوء الادارة والتقصير المتعمد طوال السنوات الماضية “.

واضاف، ان” قضاء الزبير ومنذ العام 2003 ولغاية الان، يعاني من التهميش والاقصاء الحكومي، حيث لا توجد اي مشاريع عمرانية جديدة بالمدينة في ظل وجود توسع مناطقي وزيادة كبيرة باعداد السكان”.

واشار الصالحي الى ان” اهالي قضاء الزبير خرجوا قبل يومين بتظاهرات واسعة قطعوا خلالها الجسر الرئيسي في المدينة، احتجاجا على سوء الواقع الخدمي والصحي، الذي بدأ يزداد يوميا بعد يوم”.

ولفت الصالحي الى ان “احد المشاريع الوزارية التي خصصت لقضاء الزبير عام 2013 ورغم مرور ثمان سنوات لم ينجز منه سوى 30%”، مبينا ان “وزارة التخطيط تتحمل الجزء الأكبر من التقصير والاهمال تجاه اغنى المدن النفطية في العراق”.

وفي وقت سباق، خرج العشرات من المتظاهرين في قضاء الزبير، التابع لمحافظة البصرة، في احتجاجات شعبية على سوء الخدمات في القضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى