دولي و عربيسلايدر

مادورو يصف مراقبي الانتخابات التابعين للاتحاد الأوروبي بـ”الجواسيس”

الإباء / متابعة

وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس الأحد مراقبي الاتحاد الأوروبي الذين أتوا إلى بلاده لمراقبة الانتخابات المحلية الأخيرة، بأنهم “أعداء” و”جواسيس”، نافياً المخالفات التي أشاروا إليها في تقرير مهمتهم.

وقال في كلمة ألقاها على التلفزيون العام مادورو “أولئك الذين أتوا كأعداء، وفد جواسيس الاتحاد الأوروبي، لم يجدوا أيّ عنصر لينتقدوا النظام الانتخابي”، منتقداً التقرير “المليء بالارتجال والمكتوب بشكل سيئ”.

وأضاف “هؤلاء لم يكونوا مراقبين دوليين” بل “جواسيس الاتحاد الأوروبي”، مضيفاً: أنهم “سعوا إلى تشويه العملية الانتخابية الديمقراطية والتي لا تشوبها شائبة في فنزويلا، لكنهم لم ينجحوا”.

واعتبر مادورو  أن الانتخابات التي حصلت “شفافة وموثوقة ونزيهة وآمنة وحرة. وقد حققت التشافية نصراً ساحقاً”.

وكانت بعثة الاتحاد الأوروبي قالت الثلاثاء إن “الانتخابات المحلية والإقليمية جرت في ظروف أفضل من الانتخابات السابقة، على الرغم من إبدائها مخاوف بشأن الحظر التعسفي على المرشحين لأسباب إدارية، والتأخير في فتح مراكز الاقتراع والاستخدام الموسع لموارد الدولة في الحملة”.

وحقّق معسكر مادورو “نصراً ساحقاً في الانتخابات المحلية”، وقال مادورو في وقت سابق  إنّ التشافيزيين يكتسحون الانتخابات المحلية بفوزهم بـ20 ولاية والعاصمة كاراكاس، إذ فاز بـ20 من أصل 23 من مناصب الحكام وبرئاسة بلدية كراكاس.

كذلك طالب مادورو المراقبين الدوليين في وقت سابق بـ”احترام نتائج الانتخابات المحلية”. كما دعاهم إلى “احترام الشرعية الوطنية لفنزويلا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى