سياسيأخبار

العد اليدوي سيغير نتائج الانتخابات وحادث اغتيال الكاظمي “مزعوم”…هكذا صرح الخزعلي

قناة الإباء/ بغداد

اعتبر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، أن اجراء العد والفرز اليدوي يمكن أن يقلب نتائج الانتخابات، فيما اشار الى ان حادث محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مزعوم.

وقال الخزعلي في كلمة متلفزة تابعتها/الإباء/ انه” بهذه الانتخابات وسط الاعتراضات والإشكالات فأن وضع البلد سينتقل الى الأسوأ ، ووضع البلد كان سيئاً قبل الانتخابات وعلى أساسه تم الاتفاق على إجراء انتخابات مبكرة لنقله إلى الأفضل”.

واضاف، ان”جميع العراقيين والكيانات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والبعثة الأممية والأوروبية يعلمون بخروقات الانتخابات، وهناك جماعات فرضت سيطرتها على المراكز الإنتخابية وقامت بطرد مراقبي الكيانات السياسية”.

واشار الى، ان”الخرق الإنتخابي الكبير لم ينعكس في تقرير بلاسخارت لمجلس الأمن الذي بارك الانتخابات التي لم تكتسب الشرعية”، مبيناً أن”النتائج مرفوضة من قبل الجزء الأكبر الذي شارك بالانتخابات واعتقدوا أن أصواتهم قد سرقت”.

ولفت الخزعلي الى تقرير الشركة الالمانية الفاحصة لاجهزة الاقتراع والمرسل الى مجلس النواب والذي اشار الى ان مفوضية الانتخابات غير جاهزة لاجراء الانتخابات، مبينا انه سيتم نشر هذا التقرير الى الرأي العام.

وعن محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قال الخزعلي، ان”الحادث مزعوم ومارايناه هو مجرد روايات، والدليل الوحيد هو المقذوف الحربي الذي تم تفجيره وبعد ذلك تم اعتقال ضابط بحجة انه فجر المقذوف دون اوامر، رغم انه قال انه تم التفجير بتعليمات عليا”.

واشار الى، ان”الكاظمي وافق على تضمين فريق التحقيق عضوين فنيين، لكن اللجنة التحقيقة لم تأخذ به والنتائج اذا لم تصدر بادلة ومجرد اتهام لفصائل فاننا لن نقبلها وقد تؤدي الى البلد الى انسداد سياسي اكثر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى