منوعات

ماذا تعرف عن الخطبة الفدكية للسيدة فاطمة الزهراء{ع}

الإباء / متابعة

اهل البيت : إثبات سند الخطبة الفدكية لمولاتنا فاطمة الزهراء (ع) في مسجد النبي الاكرم {ص}.

بسمه تعالى

تنـبيـه هام

في أيامنا هذا و في عصر الغيبة الكبرى لولي الأمر صاحب العصر و الزمان حجة بن الحسن المهدي ـ عجل الله تعالى فرجه الشريف ـ يجب على شيعته و مواليه أن يتقيدوا بسيرته و سيرة آبائه المعصومين ـ صلوات الله عليهم أجمعين ـ لكن واحدة من أعظم القربات و أكرم الحسنات و الخيرات في زمن الغيبة بل أوجبها و أسناها ـ و التي مع الأسف قد اُغفلِت ـ ألا و هي خطبة اللـمّـة الّتي ألقتها مخزن الأسرار الإلهية و أسّ العترة الباهرة الصدّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء سيّدة نساء العالمين ـ صلّى الله عليها و على أبيها و بعلها و بنيها المعصومين ـ في مسجد الـنـبيّ ـ صلّى الله عليه و آله و سلّم ـ و التي يجب أن نكرّس لها وقتاً للقراءة و التعليم و الحفظ و سبر أغوار معارفها و درر فوائدها بحيث تصير محور العلوم الدينية و منبع المعارف الشرعية و الفكرية الشيعية. ذلك أن الإمام المهدي ـ أرواحنا فداه ـ كتب في جواب رسالة جماعة من الشيعة بخطه المبارك: … و في ابـنـة رسول الله لي أسوة حسنة … و كما أشار الإمام السيد شرف الدين ـ رضوان الله تعالى عليه ـ عن سيرة الأئمة الهداة المهديين ـ سلام الله عليهم أجمعين ـ في كتابه « المراجعات » حيث قال: … و للزهراء عليها السلام حجج بالغة، و خطبتاها في ذلك سائرتان، و كان أهل‌البيت عليهم السلام يلزمون أولادهم بحفظـهما كما يلزمونهم بحفـظ الـقرآن … فتأكد من سيرتهم ـ عليهم صلوات الله و سلامه ـ إلـزام الأطفال حفظها منذ الطفولة و المواظبة عليها و تعليمها أولادهم من بعدهم .
و كان أيضاً من سنن السلف الصالح من الكبار و العلماء و الأفاضل، التعليم و المباحثة في شأن الخطبة الشريفة كما ورد في البحار عن أبي‌الحسين زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي‌ طالب صلوات الله عليهم: … رأيت مشايخ آل أبي‌طالب يروونـه عن آبائهم و يعلمونـه أبناءهم و قد حدثنيه أبي عن جدي يبلغ به فاطمة س على هذه الحكاية، و رواه مشايخ الشيـعة و تـدارسوه بيـنهم … و درّسوها فعلينا اذن أن نقتدي بهم في أمر تعلم و تعليم الخطبة الشريفة .
و ها نحن هنا نـذ‌كر نص الخطبة بتمامها من أهم مصادرها القيمة ألا و هو كتاب « الاحتجاج على أهل اللجاج » لمؤلفه العالم الفاضل المحدث الخبير أبومنصور أحمد بن علي بن أبي‌طالب الطبرسي المتوفى 588هـ قـ و هو من أكابر علماء الإمامية في القرن السادس الهجري ـ رحمه الله تعالى ـ و نذكر أيضاً شرح الخطبة من أحسن شروحها من كتاب « الدرر النجفية من الملتقطات اليوسفية » لمؤلفه العالم العامل الفقيه المحدث الكامل الشيخ يوسف بن أحمد البحراني صاحب « الحدائق الناضرة » المتوفى 1186هـ قـ ـ عليه الرحمة و الرضوان ـ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى