سياسيأخبار

العصائب: وضع “حماس” على لائحة الإرهاب يؤكد دعم بريطانيا المطلق للاستيطان الصهيوني

قناة الإبـاء /بغداد

استنكرت حركة عصائب اهل الحق قيام بريطانيا بوضع حركة حماس الفلسطينية على لائحة الإرهاب، مؤكدة ان هذا الاجراء يؤكد دعم بريطانيا المطلق للاستيطان الصهيوني في ارض فلسطين.

وذكرت العصائب في بيان تلقته “الإبـاء”، ان “تصرف بريطانيا يتوافق بشكل تام مع تاريخها الأسود المتماهي مع مصالح الكيان الصهيوني الغاصب، بعد جريمة وعد بلفور التي أسّست لزرع الغدة السرطانية في جسد أمّتنا، أقدمت حكومة بريطانيا على وضع حركة المقاومة الإسلامية “حماس” على ما تسمّيه لائحة الإرهاب”.

وأضافت ان “بريطانيا بإعلانها هذا، تؤكد سياستها الخبيثة في المنطقة، ونصرتها الدائمة والمستمرة للظالم على حساب المظلوم، ودعمها المطلق للاستيطان الصهيوني في أرض فلسطين الحبيبة”.

وتابعت: إن هذا الاعتداء الواضح يهدف إلى تقديم انتصارٍ وهمي للصهاينة الذين بدأ الشعب الفلسطيني يذيقهم الهزائم المتتالية، ويؤسّس لنهايتهم الحتمية بعد كسر شوكتهم خلال سنوات النضال الطويلة، ورفض الرضوخ والاستسلام للباطل، كما ان هذه الخطوة المضافة إلى مآثر بريطانيا الاستعمارية القديمة لم تكن لتقدم عليها إلا ليقينها بأنّ الاحتلال الصهيوني العنصري في فلسطين بدأ يواجه نوعية مختلفةً من المقاومة، تهدد وجوده وبقاءه وتعزز الأمل بزواله من الوجود، وتخلق تعاطفًا إنسانيًّا مع قضيته العادلة والمحقّة.

وذكرت إن العدوان المستمر على النهج المقاوم للاستكبار في كل مكان في العالم بات واضحًا لكل لبيب، حيث تحوّلت العقوبات إلى سياسة من سياسات أمريكا وبريطانيا صنيعتي الصهيونية، ولخدمة ربيبتهما إسرائيل دون سواها، وهذا إن دل على شيء فإنّما يدل على هوان قوى الاستكبار وضعفها وعجزها عن النيل من مشروع المقاومة التي باتت تفرض انتصاراتها الميدانية على امتداد الأرض.

ودعت أبناء الأمتين الإسلامية والعربية، وكل الأحرار في العالم لوقفة جادة نصرة للقضية الفلسطينية المحقة، ورفض كل السياسات البريطانية والأمريكية الداعمة للكيان الإرهابي الذي يمثل الشر المطلق، ويقف وراء كل ما من شأنه الإضرار بشعوب وبلدان المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى