أخبارمنوعات

مصر تعثر على أحد معابد الشمس الـ6 المفقودة

الإباء/متابعة

عثر علماء الآثار في مصر، على أحد معابد الشمس الـ6 المفقودة، ويعود تاريخه إلى منتصف القرن الـ25 قبل الميلاد.

وقالت “صحيفة الديلي ميل” البريطانية، إن “علماء الآثار عثروا على المعبد أثناء تنقيبهم عن الآثار تحت بقايا معبد الشمس في أبوغراب شمال أبوصير في محافظة الجيزة المصرية.

ويعد معبد الشمس المفقود أهم اكتشاف أثري خلال نصف قرن، فهو ثالث معبد قديم نادر يتم العثور عليه على الإطلاق، والأول الذي يتم اكتشافه منذ 50 عامًا. وتم بناء هذه المعابد للفراعنة بينما كانوا لا يزالون على قيد الحياة لمنح الحكام مكانة الإله، على عكس الأهرامات التي ضمنت أنهم كانوا آلهة في الحياة الآخرة أيضا.

من جانبه، ذكر ماسيميليانو نوزولو، المدير المشارك للبعثة، في تصريحات مع شبكة CNN الأميركية، إن “المكتشفات تشمل أختاما منقوشة بأسماء الملوك، والتي كانت تُستخدم في السابق كسدادات للأواني، بالإضافة إلى قواعد لعمودين من الحجر الجيري، كانا جزءًا من رواق مدخل، وعتبة من الحجر الجيري.

وأوضح نوزولو، أن البناء الأصلي كان مصنوعًا بالكامل من طوب اللبن، وعثر فريقه أيضا على عشرات من الجرار الفخارية السليمة، التي استُخدمت في تخزين الجعة، أثناء عمليات الحفر، لافتا إلى أن النصب المبني من الطوب اللبن “كان مدهشًا في الحجم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى