دولي و عربي

بيدرسون ينتقد العقوبات على سوريا ويدعو الى تعاون جاد لحل الازمة

الإباء / متابعة

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، إن “العقوبات المفروضة على سوريا، تزيد صعوبة جهود إعادة البناء في البلاد”.

وأضاف المبعوث الأممي: “الاقتصاد السوري يتهاوى نتيجة العقوبات المفروضة على سوريا، ومن الضروري أن يتعاون المجتمع الدولي لتحقيق تقدم في مسار العملية السلمية في سوريا”.

وأكد “بيدرسون” في حديث لقناة “سكاي نيوز عربية” أن “حل الأزمة السورية يحتاج إلى تعاون جاد بين واشنطن وموسكو”.

ويأتي كلام “بيدرسون” بعد يوم واحد، على فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة، شملت 4 وزراء في الحكومة السورية.

وكان أعلن غير بيدرسون الشهر الماضي، انتهاء محادثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف دون إحراز أي توافق حول المبادئ الدستورية الأربعة.

وادعت وزارة الخزانة الأمريكية الجمعة، أنها أصدرت إعفاءات تتعلق ببعض الأنشطة والمعاملات مع سوريا بموجب قانون “قيصر”.

وكشفت “باربرا ليف” المرشحة لمنصب مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، في وقت سابق أن البنك الدولي يدعم خطة تخفيف العقوبات عن سوريا.

يذكر أن قانون “قيصر” كان دخل حيز التنفيذ في السابع عشر من حزيران عام 2020، بعد 6 أشهر من توقيع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، على القانون، واعتماده بشكل رسمي.

وفي 7 مايو وقع الرئيس الأمريكي الحالي، جو بايدن، على أمر بتمديد عقوبات الولايات المتحدة ضد سوريا لعام واحد.

وتستهدف هذه العقوبات سلطات البلاد الى جانب القطاعات الأساسية للاقتصاد السوري والصناعات السورية بما فيها تلك المتعلقة بالبنية التحتية والصيانة العسكرية وإنتاج الطاقة، وذلك في الوقت الذي تستولي فيه الولايات المتحدة على مجموعة من أكبر الحقول النفطية السورية وتسعى إلى منع استعادة دمشق السيطرة عليها.

كما تفرض واشنطن بموجب قانون “قيصر” عقوبات على الشركات والأفراد الذين يقدمون التمويل أو المساعدة لسوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى