أخباراقتصاد

وزارة ‏التجارة تتوعد بملاحقة المتلاعبين بأسعار الطحين

قناة الإباء/ متابعة

أرجعت وزارة التجارة، الاثنين، ارتفاع أسعار الطحين في الأسواق المحلية لسببين داخلي وخارجي، وفيما أكدت إنتاجها كميات كبيرة لتوفيره في الأسواق، أشارت إلى أن الأفران تعتمد على المستورد بشكل أساسي.

وقال معاون مدير عام الرقابة التجارية والمالية في وزارة التجارة أحمد فاهم، إن “الوزارة شخصت قضية ارتفاع أسعار الطحين وعملت على وضع الحلول، لكن قبلها يجب أن نميز بين الطحين المستورد والطحين المنتج في الداخل، هناك ارتفاع عالمي باسعار الحنطة وهو الاول من نوعه وهناك ظروف تسببت بقلة المعروض دولياً وزيادة الطلب وهي التي تسببت بارتفاع الأسعار”.

وأضاف، أن “وزارة التجارة التقت أصحاب الأفران والمخابز وتم تشخيص المشكلة، وتم وضع حلول، لكن ارتفاع الطلب تسبب بارتفاع الأسعار وبالتالي ارتفعت اسعار الأعلاف أيضا وهذا سبب داخلي إضافي وهذا الامر من اختصاص وزارة الزراعة”.

وتابع أن “التجارة مستمرة بتجهيز الطحين المحلي عبر البطاقة التموينية، وكل 36 يوما ننتج 450 ألف طن حنطة لتوفيره”.

وأكد أن “المنتج المحلي يضاهي الأجنبي ولكن الأفران تعتمد بنسبة 75% على المستورد، بالمقابل نحن مستمرون بمراقبة الأسعار، وموضوع الصمون والخبز له أولوية”، مضيفاً أن “وزارة التجارة تنسق مع جهاز الأمن الوطني والجريمة المنظمة لملاحقة المتلاعبين والمضاربين بالأسعار”.

ورداً على سؤال بشأن معلومات تتعلق بتهريب الطحين المحلي للخارج أكد فاهم، أن “الموضوع مناط بالأجهزة الأمنية وهناك حاجة لتقصي الحقائق في المنافذ”.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى