صحافة

“الصباح”: إجراءات الحكومة اربكت حركة السوق وخلقت تذبذبا شديدا

الإبــــاء/متابعة

تعاني السوق العراقية من إرباك وتذبذب شديد نتيجة ازدياد الأسعار من جهة، ومن جهة أخرى حصر توزيع الرواتب بأيام محددة ما يربك السوق ويقلل من القدرة الشرائية.

ودعا المستشار الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني الحكومة الى إعادة النظر بملف توزيع الرواتب وأوقاته الذي حصرته بالعشرة الأخيرة من الشهر مما أدى الى إرباك السوق وقلة القدرة الشرائية للموظف.

وقال المشهداني في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية ، إن “الرواتب كانت موزعة ما بين يوم 10 الى يوم 28، ولكن عندما تم حصر الرواتب بيوم 25 وما بعده، أصبح هناك إرباك في السوق لأن السوق بدأت تعمل مدة عشر أيام فقط، وهو أمر اربك الوضع”، مبيناً أن “الموظف عندما يتسلم راتبه يتم صرفه وباقي الأيام تتوقف السوق تقريباً، ولكن من قبل كانت تعمل على مدار الشهر”.

وأضاف، أنه “تمت مناقشة الأمر مع وزير المالية وتم عرض وجهات النظر بهذا الشأن، اذ إن هناك إرباكا بسبب حصر الرواتب للسوق وللقدرة الشرائية”، مؤكداً أن “خبراء الاقتصاد دعوا أكثر من مرة الى ضرورة إعادة الرواتب كما كانت من قبل ولكن الحكومة معوّلة على السلة الغذائية في تمشية أمور الناس، ولكن وزارة التجارة فشلت فشلاً ذريعاً بهذا الجانب”.

وتابع المشهداني، أن “إعادة توزيع الرواتب مثلما كان يحرك السوق لأن توزيعها سيكون متناوبا وليس يومين في الشهر وتبقى السوق متحركة، اذ إن السوق المتحركة تحرك القطاع الخاص وتبدأ المخازن تعمل والتاجر المفرد والجملة يعمل أيضا كونهاً جميعها حلقات مترابطة مع بعض”، مؤكدا “اننا نرى اليوم المراكز التجارية سواء في (الشورجة) أو (جميلة) قسم كبير من تجارها بدؤوا بتسريح عمالها لأنهم لا يحتاجونهم في جميع الأيام”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى