أخباردولي و عربيسلايدر

البرهان يشكل مجلسا سياديا جديدا وينصب نفسه رئيسا له

قناة الإباء

اعلن قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان عن تشكيل مجلس سيادي جديد ونصب نفسه رئيسا له، خطوة ستصعب عودة النظام الدستوري، بحسب الامم المتحدة.

وسط مساعي اعادة المسار الديمقراطي في السودان، خرج قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ليعلن نفسه رئيسا لمجلس سيادة جديد.

وفبعد ساعات من اصداره مرسوما بتشكيل المجلس، ادى البرهان اليمين الدستورية رئيسا للمجلس الانتقالي الجديد، الذي احتفظ فيه محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي بموقعه نائبا لرئيس المجلس، كما احتفظ بقيمة الاعضاء العسكريين في المجلس السابق بعضويتهم فيه، فيما حل اربعة اعضاء جدد محل الاعضاء المنتمين لقوى الحرية والتغيير، بينما تم تأجيل تسمية ممثل شرق السودان.

خطوة البرهان، اشعلت الشارع السوداني الذي رفض الانقلاب العسكري منذ البداية وما ترتبت عليه من قرارات، حيث خرج السودانيون الى الشوراع في العاصمة الخرطوم، للتنديد بقرار البرهان، مطالبين بتسليم السلطة للمدنيين، كأول رد فعل على قرار البرهان، الذي تلاه اعلان وزير الاعلام المقال حمزة بلول رفضه تشكيل مجلس سيادة جديد، الذي اعتبره امتدادا للاجراءات الانقلابية، معربا عن ثقته في قدرة الشعب السوداني على دحر الانقلاب واستكمال مسيرة الانتقال الديمقراطي.

وفيما اتهم حزب المؤتمر الوطني البرهان بمواصلة انقلابه ضد ارادة الشعب، اكد تجمع المهنيين مواصلة التصعيد والوقوف سدا منيعا امام كل الاجراءات التي وصفوها بالانقلابية.

دوليا راى الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة فولكر بيريتس ان خطوة اعلان مجلس سيادة جديدة تصعب عودة النظام الدستورية، فيما دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في تغريدة على تويتر الافراج الفوري عن المعتلقين، وكذلك عبرت مندوبة بريطانيا في الأمم المتحدة باربرا ودوورد عن القلق البالغ إزاء “التقارير التي تتحدث عن مزيد من الإجراءات الأحادية الجانب من قبل الجيش، التي تتعارض مع روح ونص الإعلان الدستوري.y

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى