أخبارتكنلوجيا و صحةغير مصنف

مناورات “ذو الفقار 1400”..تطوير استخدام الطائرات المسيرة

الإبـــاء/متابعة

اعتبر القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، مناورات “ذوالفقار 1400” أنها “من أكثر المناورات المشتركة للجيش نجاحاً”.

وقال اللواء موسوي، في تصريح له، إنّ “ذوالفقار 1400 تعد واحدة من أكثر المناورات المشتركة للجيش نجاحاً، والتي جرت بمشاركة قوات الجيش الأربعة ومقرً “خاتم الأنبياء” للدفاع الجوي والمقرات المعنية”.

وأضاف: “من النقاط التي تحظى بالأهمية في مناورات “ذوالفقار 1400” للجيش هي أنه تم إيلاء الإدارة في غالبية المستويات للشباب الذين من المقرر أن يأخذوا على عاتقهم مسؤوليات جسيمة في الخطوة الثانية للثورة”، معتبراً “أن نجاحهم يعد إنجازاً كبيراً لنا”.

وبحسب موسوي، فإنّ من أبرز مميزات هذه المناورات هي “تطوير منظومات القيادة والسيطرة والارتقاء النوعي والكمي في استخدام الطائرات المسيرة واستخدام القذائف الذكية وكذلك التقييم الناجح للمنظومات والتكتيكات والأساليب والتدريبات والاتصالات والتنسيق والتعاون الممتاز بين القوات”.

كما أشار إلى أنّه “رغم الأداء الجيد للوحدات المشاركة، إلاّ أننا لن نقنع أبداً بهذا الوضع مع مضي الوقت، بل ينبغي أن نعمل على تغيير الأساليب ونمو التكنولوجيا وتغيير المؤشرات المؤثرة في المعركة عبر دراسة التوقعات المستقبلية وكذلك الدروس الكبيرة التي نستقيها من المناورات”.

ورداً على سؤاله عن ما إذا كانت القوات المسلحة الإيرانية قادرة بإمكانياتها الحالية على توفير أمن البلاد والمنطقة، وخاصة في منطقة الخليج، قال اللواء موسوي إنّ “الأمر كذلك حتماً”.

موسوي أشار أيضاً إلى أنّه “لن نحرم أنفسنا أبداً من التكنولوجيا وإنجزات الدول الأخرى، إلاّ أننا نفعل ذلك دون التبعية للآخرين كي لا نشعر بالعجز لو انقطعت عنا تلك التكنولوجيا والإنجازات يوماً، كبعض الدول التي تحولت إلى مستودع للأسلحة الأجنبية”.

وتابع: “إن إيران الإسلامية الشامخة يمكنها في ظل الاعتماد على قدراتها الدفاع عن جميع أهدافها وأن تقوم بتنفيذ مهماتها دون التبعية للآخرين”.

هذا وانطلقت يوم الأحد الماضي، مناورات “ذو الفقار 1400” البرمائية التي ينفّذها الجيش الإيراني في سواحل مكران، جنوب شرق إيران، بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والقوة البحرية والدفاع الجوي والقوة الجوية.

ونفّذ الجيش الإيراني المراحل الرئيسية من المناورات المشتركة “ذو الفقار 1400″، بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والوحدات الميكانيكية ومنظومات الدفاع الجوي والسفن البحرية والغواصات، بدعم من مقاتلات ومسيّرات القوة الجوية في المنطقة العامة لسواحل مكران.

وأمس الثلاثاء، وجّه الجيش الإيراني، تحذيراً إلى مسيرتين أميركيتين من نوع “MQ-9” و”RQ4″، اقتربتا من منطقة عمليات مناورات “ذو الفقار 1400 المشتركة”.

وأفادت وكالة “إيسنا” الإيرانية، بأنه “خلال مناورات ذو الفقار 1400 المشتركة، تم اعتراض طائرتين أميركيتين من دون طيار دخلتا منطقة “FIR” ومنطقة “ADIZ”، من قبل الدفاع الجوي للجيش ووجهوا تحذيراً خطيراً”، مؤكدةً أنّ “المسيرتين غيرتا مسارهما من الاقتراب بعد اعتراضهما وتحذيرهما”. k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى