تكنلوجيا و صحة

محكمة أميركية توقف تنفيذ قرار بايدن بشأن إلزامية لقاح كورونا.. وهذا مبررها

الإباء / متابعة

أوقفت محكمة فدرالية في ولاية لويزيانا تنفيذ قرار إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن إلزامية تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لحين إعادة النظر فيه لاحقا لاتخاذ قرار جديد بشأنه.

وقالت لجنة من القضاة بمدينة نيو أورليانز في الولاية إن هناك بعض الملابسات الدستورية الخاصة بدعاوى قضائية رُفعت في هذا الشأن.

ويأتي قرار المحكمة بعد رفع ولايات عدة، وشركات أميركية خاصة، وجماعات دينية محافظة؛ دعوى قضائية رفضا لإلزامية اللقاح، واعتبرت أن الجهات المعنية بالسلامة المهنية والصحة ليست لديها صلاحية اتخاذ مثل هذا القرار الملزم.

COVID-19 vaccine protest outside New York City Hall in Manhattan, New Yorkرافضو إلزامية تلقي اللقاح يطالبون أيضا بعدم الإجبار على إجراء اختبارات دورية تثبت خلوهم من كورونا (رويترز)

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت الخميس الماضي إجراءات جديدة تفرض التطعيم بلقاحات كورونا على ملايين من الموظفين والعمال الأميركيين بحلول الرابع من يناير/كانون الثاني المقبل.

وطلبت إدارة السلامة والصحة المهنية من أرباب الأعمال الذين يوظفون 100 موظف أو أكثر تلقيح جميع موظفيهم، أو تقديم من يرفضون التطعيم نتائج اختبارات سلبية أسبوعية تثبت خلوهم من الفيروس؛ وهو ما سيشمل في المجموع نحو 84 مليون موظف في القطاع الخاص على مستوى البلاد.

كما سيصدر نحو 76 ألف مركز للرعاية الطبية إجراءات مشابهة، تغطي أكثر من 17 مليون عامل.

وحسب التعليمات الجديدة، فقد تواجه الشركات التي لا تمتثل لهذه الإجراءات غرامات، قد تصل إلى 136 ألف دولار لكل انتهاك متعمد.

أرضية قانونية

وقال سيدريك ريتشموند مستشار الرئيس الأميركي إن طلب الرئيس جو بايدن من موظفي الشركات التي بها أكثر من 100 عامل بأن يحصلوا على تطعيمات مضادة لكوفيد-19 أو إجراء اختبارات دورية؛ يقوم على أساس قانوني قوي.

ووفقا لوكالة بلومبيرغ للأنباء، فقد قال ريتشموند -في برنامج “واجه الأمة” الذي تبثه شبكة “سي بي إس” (CBS) التلفزيونية- اليوم الأحد؛ “واثقون للغاية من أننا نقف على أرضية قانونية”.

ويتوقع أن يدخل قرار إلغاء قيود السفر على الأجانب القادمين إلى الولايات المتحدة برًّا وجوًّا حيز التنفيذ بداية من الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، شريطة إثبات تلقي المسافر لقاحا مضادا لكورونا.

وكان البيت الأبيض أعلن في 20 سبتمبر/أيلول الماضي رفع القيود المفروضة على المسافرين جوًّا من 33 دولة، بما في ذلك الصين والهند والبرازيل ومعظم دول أوروبا، في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وتطبيق متطلبات اللقاح على الرعايا الأجانب المسافرين من جميع الدول، ورفع القيود المفروضة على حدوده البرية والمعابر مع كندا والمكسيك للمواطنين الأجانب الذين تم تطعيمهم بالكامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى