تقارير

بنايات مقدسية مهددة بالهدم لتنفيذ مشروع حبل الشيطان!

الإباء / متابعة

سبعون عائلة مقدسية أصبحت بالعراء بفعل قرار كيان الاحتلال الاسرائيلي بهدم بنايتهم في أي لحظة بحجة تنفيذ مشروع لشق شارع ضخم ببلدة الطور الواقعة بقلب مدينة القدس.

العائلات المقدسية أكدت أنهم لن يخرجوا من منازلهم مهما كلف الأمر حتى لو تم هدم البناية فوق رؤوسهم وأن هدف الاحتلال من ذلك تهجيرهم خارج القدس لتعزيز الوجود الأستيطاني بقلب المدينة المقدسة.

ولن تكون هذة البناية الوحيدة التي سيعمل الاحتلال على هدمها لكنها ستكون المرحلة الأولى لهدم عشرات المنازل المجاورة لها مما يعني نكبة جديدة ستحل على بلدة الطور الواقعة شرق القدس المحتلة والمحاصرة بجدار أسمنتي وحاجز أحتلالي يفصلها عن باقي بلدة القدس، وهذا ما يعمل الاحتلال عليه منذ سنوات لأخراج معظم البلدات المقدسية من قلب المدينة المقدسة وضم المستوطنات الضخمة المقامة على اراضي المقدسيين.

الاحتلال الاسرائيلي يسابق الزمن بالمدينة المقدسة لجعلها ذات الغالبية من المستوطنين بدءاً من حي الشيخ جراح وانتهاءا ببلدة الطور ذات الكثافة السكانية الفلسطينية المقدسية.

يشار الى ان تنفيذ المشروع ما يعرف الشارع الامريكي الذي يلتف حول القدس وبداخلها كحبل الشيطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى