أخباراقتصادسلايدر

من يقف وراء تهميش الزراعة العراقية ؟

قناة الإباء/ بغداد

اكد الخبير الاقتصادي أسامة التميمي، الاثنين، أن عمليات تهميش الزراعة العراقية والاعتماد على المنتجات والخضروات والفواكه المستوردة تقف خلفها جهات سياسية لضمان حصولها على عمولات ومبالغ طائلة لقاء ادخال المستورد للعراق.

وقال التميمي في تصريح لـه، ان “بعض الأطراف من بينها السياسية استغلت الارتفاع المفاجئ بسعر صرف الدولار، لرفع اسعار الخضروات والفواكه في السوق العراقية بذريعة منع الاستيراد او وجود شحة في تلك المنتجات التي من السهولة توفيرها محليا”.

وأشار الى ان “هناك الكثير من المحاولات تحاك بين الحين والاخر، لتهميش الزراعة العراقية والتضييق على الفلاحين من اجل عدم ممارسة اعمالهم، وجعل العراق يعتمد على الاستيراد للمحاصيل بدل الاعتماد على المنتج المحلي”.

ولفت التميمي الى ان “الكثير من الجهات وخصوصا من تقف خلفها اطراف سياسية مستفيدة من استيراد المواد الغذائية، من خلال حصولها على عمولات من الشركات المصدرة، اضافة الى ان هناك من يعمل على غسيل الاموال من خلال ادخال المنتوجات الغذائية وبالتالي فأن المتضرر الاول هو المواطن العراقي”.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى