أخباررياضة

السيتي يكتفي بثنائية في شباك يونايتد المتهالك

قناة الإبـاء /بغداد

حسم مانشستر سيتي الديربي أمام مضيفه مانشستر يونايتد، بالتغلب عليه بهدفين دون رد في المباراة التي احتضنها ملعب أولد ترافورد، اليوم السبت، في قمة مباريات الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل ثنائية السيتي إيريك بايلي بالخطأ في مرماه في الدقيقة (7) وبيرناردو سيلفا في الدقيقة (45).
وبتلك النتيجة، رفع السيتي رصيده إلى 23 نقطة ليرتقي إلى المركز الثاني، بينما تجمد رصيد اليونايتد عند 17 نقطة في المركز الخامس.
أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح السيتي في الدقيقة الثالثة، بتسديدة من سيلفا من داخل منطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا عن المرمى.
ورد اليونايتد في الدقيقة السادسة، بارتقاء من ماجواير لعرضية من مخالفة، مسددًا رأسية مرت إلى جوار القائم.
وافتتح السيتي التسجيل في الدقيقة السابعة، بعدما أرسل كانسيلو عرضية من الجانب الأيسر، حاول بايلي إبعادها إلا أنه سجل الكرة بالخطأ في مرماه.
وكاد اليونايتد أن يعدل النتيجة في الدقيقة 26، بعدما أرسل شاو عرضية من الجانب الأيسر، تابعها رونالدو بتسديدة قوية على الطائر، تألق إديرسون في التصدي لها.
وأهدر السيتي فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 29، بعد انطلاقة من فودين في الجانب الأيسر ممهدًا الكرة إلى دي بروين داخل المنطقة، ليسدد كرة مباشرة اصطدمت بشاو وتمهدت أمام جيسوس الذي سدد مباشرة كرة تألق دي خيا في التصدي لها.
وواصل دي خيا التألق بعدها بدقيقة واحدة، بعدما تصدى لتسديدة صاروخية من كانسيلو من خارج منطقة الجزاء.
وكاد اليونايتد أن يعاني من النيران الصديقة مرة أخرى في الدقيقة 33، بعدما أرسل فودين عرضية أرضية، حاول ليندلوف إبعادها، إلا أنه سدد الكرة تجاه مرماه بالخطأ ليتألق دي خيا في التصدي لها.
واستمر الزحف الهجومي للسيتي تجاه مرمى اليونايتد في الدقيقة 35، بتسديدة قوية من دي بروين من داخل منطقة الجزاء، أبعدها دي خيا إلى ركلة ركنية.
وتبعه كانسيلو بتسديدة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء، وجدت إبداع دي خيا مرة أخرى الذي تصدى لها ببراعة.
ووسط سرحان من دفاع اليونايتد، أضاف السيتي الهدف الثاني في الدقيقة 45، بعدما أرسل كانسيلو عرضية داخل المنطقة، لم يتدخل ماجواير وشاو لإبعادها ظنًا منهما بأن الكرة في طريقها إلى خارج الملعب، ليتابعها سيلفا بتسديدة مباشرة اصطدمت بدي خيا وسكنت الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي (2-0).
وفي الشوط الثاني حاول اليونايتد العودة لأجواء المباراة، بتسديدة من جرينوود من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 59، مرت إلى جوار القائم.
وظهر السيتي هجوميًا في الدقيقة 66، بعدما تلقى جوندوجان بينية في الجانب الأيسر من منطقة الجزاء، مسددًا كرة ذهبت إلى جوار القائم.
وازدات محنة اليونايتد في الدقيقة 74، بخروج شاو مصابًا وحلول تيليس بدلًا منه.
وحاول السيتي إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 76، بعجما تابع دي بروين كرة مبعدة من دفاع اليونايتد داخل المنطقة، مسددًا كرة على الطائر ذهبت بعيدًا عن المرمى.
وأهدر السيتي فرصة مؤكدة لتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 81، بعدما تلقى فودين بينية سحرية داخل منطقة الجزاء، مسددًا كرة أرضية اصطدمت بالقائم.
وحاول ستونز تدوين اسمه في قائمة المسجلين في الدقيقة 87، بعدما مهد رودريجو الكرة له داخل المنطقة، ليسدد المدافع كرة قوية مرت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بفوز السيتي بهدفين دون رد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى