أخباردولي و عربيسلايدر

مرة أخرى.. أوروبا “بؤرة” لتفشي وباء كورونا

قناة الإباء

حذّرت منظمة الصحة العالمية من أن أوروبا عادت مرة أخرى لتصبح بؤرة لتفشي وباء كوفيد، مع ارتفاع عدد الإصابات في القارّة.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة في أوروبا، هانز كلوغه، في مؤتمر صحفي إن القارة قد تشهد نصف مليون حالة وفاة بحلول شباط/فبراير. مشيراً إلى أن السبب هو عدم رفع عدد حالات التطعيم بالشكل الكافي.

وأضاف قائلاً: “يجب أن نغير خططنا، من الاستجابة لارتفاع عدد الإصابات بكوفيد – 19، إلى منعها بالدرجة الأولى”.

وشهد معدل التطعيم تباطؤاً على صعيد أوروبا في الأشهر القليلة الماضية.

وبينما حصل نحو 80 في المئة في إسبانيا على جرعتين من اللقاح، لا يزال معدلّ التطعيم في فرنسا أقل، مسجلاً 68 في المئة. وكذلك في ألمانيا التي سجّلت 66 في المئة فقط.

وأعاد كلوغه سبب ارتفاع عدد الإصابات إلى تخفيف إجراءات الصحة العامة، في المنطقة التي تغطيها منظمة الصحة في أوروبا وتضم 53 دولة، من بينها دول من آسيا الوسطى. وسجّلت منظمة الصحة العالمية 1.4 مليون حالة وفاة حتى الآن، في هذه المنطقة.

وقالت ماريا فان كيرخوف، المسؤولة التقنية عن مواجهة الفيروس في أوروبا بمنظمة الصحة، إن “الحالات في جميع أنحاء أوروبا ارتفعت على مدار الأسابيع الأربعة الماضية بنسبة تزيد عن 55 في المئة، على الرغم من وفرة إمدادات اللقاحات والأدوات”.

ويأتي هذا في الوقت الذي سجلت فيه ألمانيا نحو 34 ألف إصابة خلال 24 ساعة الماضية، وهو رقم قياسي في ارتفاع عدد الحالات.

وعلى الرغم من أن الأرقام المسجلة في ألمانيا، أقل من معدل الإصابة المسجل في بريطانيا (37 ألف إصابة يومياً)، يبدي المسؤولون في الصحة العامة قلقهم من موجة رابعة قد تؤدي إلى عدد كبير من الوفيات، وإلى ضغوط على النظام الصحي.

وسجلت 165 حالة وفاة في بريطانيا خلال 24 ساعة الماضية، مقارنة مع 126 حالة خلال الأسبوع الماضي.

وتحدث لوثر ويلر، من معهد “روبرت كوش” للصحة العامة الألماني عن أرقام مرعبة. قائلاً “إن لم نتخذ اجراءات مضادة الآن، ستجلب هذه الموجة الرابعة المزيد من المعاناة”.

ومن بين العديد من الألمان الذين لم يتلقوا اللقاح، أكثر من ثلاثة ملايين، يبلغون فوق الستين من العمر. ويُنظر إلى وضعهم على وجه الخصوص، على أنهم في دائرة الخطر.

لكن ارتفاع عدد الحالات لا يقتصر على ألمانيا، وفق ما أشار هانز كلوغه.

وكانت روسيا قد شهدت ارتفاعاً كبيرا في عدد الوفيات الأسبوع الماضي، مع تسجيل أكثر من 8100 حالة وفاة.

وكذلك أوكرانيا التي سجّلت 3800 حالة وفاة. بينما أعلنت عن تسجيل 27377 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية.

ولدى كلا البلدين معدلات تطعيم منخفضة للغاية.

وسجلت رومانيا هذا الأسبوع أعلى نسبة وفيات خلال أسبوع (591 حالة).

وفاق عدد الإصابات في المجر، حيث الالتزام بكمامة الوجه يقتصر على النقل العام والمستشفيات، ضعف العدد المسجل الأسبوع الماضي 6268 إصابة.

وأعلنت الحكومة الهولندية عن توجهها لإعادة فرض ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، مع ارتفاع نسبة الدخول إلى المستشفيات بسبب الإصابة إلى 31 في المئة.

وسجلت كرواتيا 6310 حالة إصابة يوم الخميس، وهي أعلى نسبة حتى الآن. بينما أعلنت سلوفاكيا عن تسجيلها ثاني أعلى عدد من الإصابات لديها للمرة الثانية. كما عاد معدل الإصابات المرتفع في جمهورية التشيك إلى نفس المعدل في فصل الربيع.

وارتفعت نسبة الإصابات الجديدة في إيطاليا بنسبة16.6٪ الأسبوع الماضي، رغم تسجيلها أعلى معدلات التطعيم في العالم، لمن هم فوق 12 عاماً.

وتخطى عدد الإصابات في البرتغال، أكثر من 1000 حالة لأول مرة منذ أيلول/سبتمبر.

بينما تبقى إسبانيا واحدة من الدول القليلة التي لم تشهد ارتفاعًا في انتقال العدوى، حيث سجلت 2287 حالة إصابة فقط يوم الأربعاء الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى