أخباررياضة

تعادل قاتل للكرخ والميناء .. والنفط يجتاز الديوانية

الإباء / متابعة

خطف فريق الكرخ تعادلا قاتلا من سامراء في المباراة التي أقيمت في ملعب الساحر أحمد راضي بنادي الكرخ لحساب الجولة السابعة من الدوري الممتاز والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا الفريقين.

المباراة شهدت سيناريو غريبا واحتفظت بأسرارها في الدقائق الأخيرة من المباراة ولم تكن بدايتها مثالية حيث لم ترتقِ المباراة لمستوى الطموح لينتهي الشوط الأول سلبيا بكل شيء.

وفي الشوط الثاني حصل كل فريق على فرص سانحة لم تستثمر حتى الدقيقة الأولى من الوقت بدل من الضائع تمكن سامراء من التقدم عبر اللاعب عبد الله ثامر، لكن سامراء لم يحافظ على تقدمه حيث عدل الكرخ من ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل من الضائع بواسطة اللاعب حسن عبد الكريم لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

ورفع الكرخ رصيده إلى النقطة الخامسة بالمركز السادس عشر فيما رفع سامراء رصيده إلى النقطة الثانية بالمركز الأخير.

ذاكرة الانتصارات

يبدو أن النفط استعاد ذاكرة الانتصارات وحقق الفوز الثاني تواليا بفوزه على فريق الديوانية بهدف دون رد في المباراة التي أقيمت في ملعب النفط لحساب الجولة السابعة من الدوري.

بعد أن عانى النفط في الدقائق الأولى من المباراة ليجد المهاجم مروان حسين الطريق إلى الشباك ويحرز هدف التقدم للنفط في الدقيقة 26 ويمنح فريقه الطمأنينة، النفط حافظ على هذا الهدف حتى نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني حاول الديوانية معادلة الكفة لكنه لم يوفق في استثمار الفرص خصوصا رأسية مصطفى ناظم التي علت العارضة لتنتهي المباراة بفوز النفط بهدف دون رد.

ورفع النفط رصيده إلى النقطة الحادية عشر في المركز التاسع بينما تجمد رصيد الديوانية عند النقطة الرابعة بالمركز التاسع عشر.

تعادل قاتل

استمرت نتائج الميناء السلبية رغم أنه تخلص من خسارة وخطف تعادلا قاتلا من القاسم في المباراة التي أقيمت في ملعب الفيحاء وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما لحساب ذات الجولة.

القاسم كان الطرف الأفضل وبادر في الهجوم وتمكن من التقدم في الدقيقة 36 عبر اللاعب احمد تركي، لكن القاسم أكمل المباراة منقوص العدد بعد طرد اللاعب عمار داخل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وتمكن الميناء من تعديل النتيجة في الشوط الثاني تحديدا عند الدقيقة 65 عبر اللاعب سالم احمد، لكن الميناء يبدو أنه في أسوأ حالاته حيث استقبل هدفا ثانيا أحرزه لاعب القاسم علاء محيسن في الدقيقة 83 من المباراة، لكن الحظ ابتسم للميناء في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل من الضائع عبر اللاعب احمد يحيى لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

ورفع القاسم رصيده إلى النقطة الخامسة في المركز السابع عشر بينما رفع الميناء رصيده إلى النقطة الرابعة في المركز التاسع عشر.

A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى