أخبارأمنيسلايدر

الربيعي: الخروقات الأخيرة سببها الكاظمي وقراراته الخطيرة

الإباء / متابعة

كشف عضو المكتب السياسي لحركة عصائب أهل الحق محمود الربيعي، أن التغييرات الأمنية أحدثت ضعفا في المنظومة العسكرية في محافظتي ديالى وصلاح الدين.

وقال الربيعي، إن “القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي هو السبب الرئيسي في الخروقات الأمنية التي حصلت في قضاء المقدادية وعدد من المدن في ديالى”، لافتا إلى أن “قراراته بشأن نقل عدد من الضباط الكبار والأكفاء كان سببا رئيسيا في إضعاف المنظومة الأمنية بتلك المناطق وتكرار العمليات الإرهابية”.

ولفت إلى أن “من أخطر القرارات التي اتخذها الكاظمي وجريمة لا تغتفر إلغاءه خلية الصقور، حيث كانت البداية لإضعاف الأمن في المناطق المسيطرة عليها ومعنية برصد تحركات الإرهابيين خارج وداخل المدن”.

وأشار إلى أن “مسلسل الإقالات الذي يقوده الكاظمي تسبب بالكثير من الفوضى وتراجع في المعلومة الاستخبارية التي تصل للجهات الأمنية”، مبينا أن “الكاظمي يتحمل مسؤولية ما حصل من خروقات في البلاد”.

يذكر أن الكاظمي أجرى خلال الفترة الماضية عملية تنقلات لضباط ومراتب أمنية رفيعة من محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى والأنبار واستبدلهم بآخرين لمتطلبات الوضع الأمني على حد تعبير بيانه الرسمي.

A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى