سياسيأخبارسلايدر

حقوق: العد اليدوي سيقطع الطريق أمام الإخلال بالسلم الأهلي

الإباء / متابعة

أكدت حركة حقوق، أن مخرجات اجتماع الإطار التنسيقي وقوى سياسية مختلفة يؤكد على وجود رفض واسع لنتائج الانتخابات الأولية، مشددة على أن استجابة المفوضية لمطالب القوى السياسية بإعادة العد والفرز اليدوي ستقطع الطريق أمام المراهنين على الإخلال بالسلم الأهلي.

وقال القيادي في الحركة عباس العرداوي، إن “هناك حالة من اتساع الاحتجاجات والمعارضة لنتائج الانتخابات الأولية التي أعلنتها مفوضية الانتخابات والتي توجت خلال اجتماع الاطار التنسيقي بمنزل رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وحضرته قوى سياسية خارج الاطار”.

وأضاف العرداوي، أن “الحل الأمثل والخروج من الازمة الانتخابية يتطلب تطبيق المادة 38 من قانون المفوضية”، داعيا المفوضية الى “إعادة العد والفرز والاستجابة لمطالب الجمهور والقوى السياسية كون ذلك سيقطع الطريق أمام المراهنيين على الاخلال بالسلم الأهلي”.

A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى