سياسيأخبارسلايدر

الاتحاد الوطني الكردستاني: نمتلك دلائل على عدم نزاهة الانتخابات

قناة الإباء/ بغداد

اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، امتلاكه دلائل على عدم نزاهة الانتخابات، فيما عد الترضية بالمقاعد “باب من ابواب الفساد”.

وقال عضو في الوطني الكردستاني محمود خوشناوة ، ان “نتائج الانتخابات مشكوك بها ونريد قطع الشك باليقين من خلال تقديم 1400 طعن والاف الشكاوى قدمت للمفوضية”.

واضاف “الوطني الكردستاني لديه دلائل على عدم نزاهة الانتخابات وقدمها كطعون منها اغلاق بعض المحطات الساعة 10 ليلا يثير الشبهة وبعض صناديق الاقتراع نقلت الى خارج المحطات وتصويت ارهابيين في كركوك وخروقات بتدخل عسكري في الانتخابات”.

 وتابع خوشناو “لا يوجد قانون او دستور يعطي نسب لشرعية الانتخابات، ونؤمن بالقانون العراقي وعمل المفوضية؛ لكن نريد قطع الشك باليقين”.

واشار ان “لم تقم المفوضية باقناع الكتل والاحزاب والافراد المرشحين ان اصواتهم حسمت قانونيا لن تنجح امام قرار المحكمة الاتحادية والتظاهرات السلمية في اي وقت دستورية”.

واستدرك خوشناو “اذا لم نأخذ تطمينات سنذهب في مسار اخر ومرحلة اخرى ولا نريد للعراق ان يمر بمرحلة تشرين ثانية وثالثة ونثق بقدرة القضاء العراقي على حسم كل الاشكالات”.

وبين “لا نريد حجم اضافي خارج مقاعد الاتحاد الوطني بطريقة الترضية وهو امر مرفوض ونعده باب من ابواب الفساد، وعلى المفوضية اعادة الحقوق واقناع القوى السياسية بنتائج الانتخابات”.

وختم خوشناو “السكوت عن الباطل فهو باطل ولا نريد ان نكون جزء من عملية فساد”.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى