صحافة

“كوميرسانت”: لدينا ما يكفي من الصبر لانتظار رحيل هذا النظام

الإبــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، نشرت ماريانا بيلينكايا، في “كوميرسانت” نص لقاء أجرته مع محافظ اسطنبول.

ومما جاء في اللقاء: من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا، بعد عامين من الآن، لكن المعركة على الأصوات بدأت على أرض الواقع ومن الأحجيات من سترشح المعارضة لمنصب الرئاسة من بين الأسماء المحتملة، رئيس بلدية اسطنبول، أكرم إمام أوغلو، الذي استطاع في العام 2019 هزيمة المرشح الموالي للسلطة، بل والدفاع مرة ثانية عن فوزه في الانتخابات التي أعيدت بإصرار من حزب العدالة والتنمية الحاكم. وفي الإجابة عن الأسئلة التالية، قال إمام أوغلو:

هل هناك تنازلات نحو حلول وسط مع السلطات؟

طبعا هناك تنازلات، فكيف من دونها؟ لدينا “خطوط حمراء” الخاصة بنا. ولكننا، كائنة ما تكون القرارات التي نتخذها، فإننا نلتزم بمبدأ الشفافية. نوضح كل خطوة لشعبنا.

لو تذكرون مثالا على قرارات السلطات المركزية التي توافقون عليها وتلك التي غير مقبولة بالنسبة لكم؟

المشروع الذي لا نستطيع الموافقة عليه هو قناة اسطنبول. فقد لجأنا إلى علماء من مختلف المجالات، إلى جغرافيين وديموغرافيين وعلماء بيئة، وطلبنا دراسة هذا المشروع. ولم يقل أي منهم أنه سيحقق نتائج إيجابية.

مثال عما يمكننا العمل عليه مع الحكومة المركزية هو مشروع تنظيف بحر مرمرة من التلوث.

أفادت وسائل إعلام تركية، مؤخرا، بحدوث صدامات بين الشرطة المركزية وقوات أمن العاصمة بشأن حقوق الملكية. إلى أي مدى يمكن أن تصل هذه الصراعات مع الحكومة المركزية؟

يحدث ذلك بشكل دوري. نحن لا نبحث عن صراعات. لكن بعض الممثلين الحاليين للحكومة المركزية يحرضون عليها ونقول دائما إن هؤلاء الأشخاص مؤقتون.

اليوم، هم في السلطة، لكنهم غدا لن يكونوا فيها أريد أن أذكر كلمات رئيس تركيا الحالي، الذي قال ذات مرة إن فقدان السلطة في اسطنبول يعني فقدان السلطة في البلاد.

لقد أدركوا أنهم يفقدون سلطتهم ولم يتبق لديهم سوى القليل من الوقت ولدينا ما يكفي من الصبر لانتظار رحيل هذه الحكومة في إطار الإجراءات الديمقراطية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى