أخباردولي و عربيسلايدر

كيم جونغ أون: أمريكا هي “السبب الجذري” للتوترات في المنطقة

الإبـــاء/متابعة

قال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إنَّ الولايات المتحدة هي “السبب الجذري” للتوتّرات في شبه الجزيرة الكورية.

وذكرت وسائل إعلام كورية،اليوم الثلاثاء، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قال إن تطوير بلاده للأسلحة هو “دفاع عن النفس في مواجهة السياسات العدائية للولايات المتحدة والحشد العسكري في كوريا الجنوبية الذي يزعزع استقرار شبه الجزيرة”.

وأفاد تقرير لوكالة الأنباء المركزية الكورية بأن كيم قال في كلمة ألقاها في معرض تطوير الدفاع إن “بيونغ يانغ تزيد من قوتها العسكرية للدفاع عن النفس فقط، وليس لبدء حرب”.

وأضاف: “لا نناقش الحرب مع أحد، بل نناقش منع الحرب نفسها وزيادة درئها حرفياً، من أجل حماية السيادة الوطنية”.

وقال: “على الرغم من تصريحات واشنطن بأنها لا تحمل أي مشاعر عدائية تجاه كوريا الشمالية، فإن من الصعب تصديق هذه التأكيدات في مواجهة استمرار أحكامها وأفعالها الخاطئة”.

وكانت كوريا الشمالية اعتبرت في وقت سابق أن الدعوة لإعلان انتهاء الحرب الكورية سابقة لأوانها، “إذ لا توجد ضمانات بأن ذلك سيؤدي إلى وضع حد للسياسة الأميركية العدائية تجاه بيونغيانغ”، بحسب نائب وزير خارجية كوريا الشمالية.

من الناحية الأميركية، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن بلاده تريد “دبلوماسية مستدامة” لحلّ الأزمة المتعلقة ببرامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

واتهمت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية الولايات المتحدة بـ”ازدواجية المعايير في مواقفها إزاء الأنشطة العسكرية، وانتهاج سياسة عدائية تجاه بيونغ يانغ، ما يعرقل استئناف المحادثات حول برامج التسلّح النووي والصاروخي”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى