أخبارتكنلوجيا و صحة

فائدة غير متوقعة للقاحات كورونا

الإبـــاء/متابعة

ينصب الاهتمام العالمي بشكل كبير على جائحة “كوفيد 19″، فتسعى الدول جاهدة لأن تلقح مواطنيها ضد فيروس كورونا المستجد، لكن الإنفلونزا الموسمية التي توقع عدداً كبيراً من الضحايا في كل سنة، لا تحظى باهتمام كاف.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن ما يتراوح بين 3 ملايين و5 ملايين شخص في العالم، يفارقون الحياة سنوياً من جراء الإصابة بالإنفلونزا الموسمية.

ويشير الخبراء إلى أن سلالة جديدة من الإنفلونزا تنتقل من الحيوان إلى البشر، في كل بضعة عقود من الزمن.

وما يثير الاستغراب، هو أن حصيلة ضحايا الإنفلونزا الموسمية ظلت مرتفعة في العالم رغم وجود لقاحات مضادة للمرض منذ ثمانية عقود.

وتشير تقديرات العلماء، إلى أن اللقاحات المتاحة حالياً ضد الإنفلونزا الموسمية في الوقت الحالي لا تتمتع بنجاعة كبيرة.

ويحتاج الإنسان إلى أخذ لقاح ضد الإنفلونزا في كل موسم، لكن النجاعة لا تصل إلا لنسبة تتراوح بين 40 و60 في المئة، وفي بعض الأعوام، قد تكون أقل من 10 في المئة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى