منوعات

اكتشاف مفاجئ حول فوهة جيزيرو على المريخ!

الإبــاء/متابعة

كانت فوهة جيزيرو على سطح المريخ بحيرة هادئة قبل 3.7 مليار عام، لكن فيضانا مفاجئا اصطدم بصخور كبيرة على الدلتا وشكّل الفوهة، حسبما كشفت صور من مركبة “بيرسيفيرانس”.

وتتجول المركبة داخل الفوهة منذ وصولها إلى الكوكب الأحمر في فبراير، وترسل صورا للصخور وظواهر أخرى.

والتُقطت أحدث مجموعة من الصور داخل الحفرة القديمة، ودُرست بالتفصيل من قبل خبراء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في كامبريدج.

ووجدوا أنه خلال فترة وجودها كبحيرة، تلقت فوهة جيزيرو الدعم من نهر صغير بشكل مطّرد، مع حدوث فيضانات عرضية تجبر المياه على التدفق فوق الحافة.

وكان هذا الفيضان نشيطا بما يكفي لاكتساح الصخور الكبيرة من عشرات الأميال إلى أعلى النهر، وإيداعها في قاع البحيرة، حيث لا تزال الصخور الضخمة راقدة حتى اليوم.

واستند الباحثون في النتائج إلى صور الصخور الموجودة داخل الحفرة على جانبها الغربي، وقارنوها بصور الأقمار الصناعية السابقة للنتوء نفسه.

وعند رؤيتها من فوق الحفرة، كانت تشبه دلتا الأنهار على الأرض، حيث تترسب طبقات الرواسب على شكل مروحة.

وتؤكد الصور الجديدة المأخوذة من الفوهة، أن هذا النتوء كان بالفعل دلتا نهر، ووفقا للدراسة الجديدة، فقد كان هادئا في معظم فترات وجوده.

وأدى التحول الدراماتيكي في المناخ إلى حدوث فيضانات عرضية عند نهاية تاريخ البحيرة أو قربها، ما أدى في النهاية إلى المناظر الطبيعية الجافة الشبيهة بالصحراء التي نراها اليوم.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى