أخباردولي و عربي

استخدام الغاز وخراطيم المياه ضد محتجين في ايطاليا

الإبــاء/متابعة

استخدمت وكالات إنفاذ القانون في روما الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد محتجين على شهادات فيروس كورونا.

وأشارت وكالة “أنسا” الإيطالية، إلى أن “المتظاهرين بالقرب من القصر الحكومي في تشيغي، رموا مفرقعات باتجاه الشرطة، وأن حركة النقل في وسط العاصمة الإيطالية صعبة”.

من جهتها، ذكرت صحيفة “ريبوبليكا”، أن متظاهرين اثنين أصيبا نتيجة اشتباكات وقعت في وقت سابق في إحدى الساحات المركزية في روما.

ووفقا للصحيفة: “تجمع حوالي 10 آلاف شخص للاحتجاج في وسط روما، كما شارك في الاحتجاج أنصار حزب “نيو فورس” المتطرف في روما، وخرجت مظاهرات في عدة مناطق، بما في ذلك بالقرب من مقر الاتحاد العام الإيطالي للعمال، وهو أكبر نقابة وافقت قيادتها في السابق على قرار الحكومة”.

وبموجب قرار من الحكومة، فأنه “اعتبارا من الـ15 من أكتوبر الجاري، يجب أن يحصل العاملون في القطاعين الخاص والعام على شهادة تثبت تطعيمهم أو خلوهم من المرض”.

وفرضت إيطاليا منذ الأربعاء الماضي، على جميع المقيمين في البلاد من الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما تقديم شهادة “كوفيد”، عند زيارة المسارح ودور السينما والمتاحف والمعارض والحفلات الموسيقية والصالات الرياضية وحمامات السباحة، فضلا عن المطاعم المغلقة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى