سياسيأخبارسلايدر

حقوق: اميركا تعول على اطراف سياسية لحل الحشد ومحاربة فصائل المقاومة

قناة الإباء / بغـداد

اكدت حركة حقوق، الخميس، استعدادها للوقوف بوجه كل محاولة من شانها المساس بالحشد الشعبي خلال الفترة المقبلة، مشيرة الى ان الحشد الشعبي هو قوات نظامية، وجزء من القوات المسلحة العراقية، تأتمر بأمرة القائد العام للقوات المسلحة.

وقال عضو حركة حقوق عن محافظة البصرة مدرك الحلفي في تصريح له: ان” الولايات المتحدة الامريكية تعول على اطراف سياسية لحل الحشد الشعبي ومحاربة فصائل المقاومة في العراق”.

وأشار الحلفي الى ان” من يسيء للحشد الشعبي ويطالب بحله لايمكن اعتباره جزء من العملية السياسية”، لافتاً الى ان “هناك شخصيات سياسية فاعلة تنفذ اجندات خارجية هدفها حل الحشد الشعبي”.

ولفت الى ان “الحشد الشعبي له الدور الابرز في محاربة داعش وتعبئة الجماهير باتجاه التخلص من خطر الارهاب الذي اجتاح العراق، اضافة الى ان الحشد يمتلك الدعم الشرعي والتأييد الجماهيري”.

يشار الى ان حقوق هي حركة سياسية جديدة ستشارك للمرة الأولى بالانتخابات والتي ستجري يوم الاحد المقبل بـ 32 مرشحاً يتوزعون على عدد من المحافظات.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى