صحافة

“هآرتس” العبرية: واشنطن بصدد إعادة فتح قنصليتها في القدس المحتلة

الإبـــــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، جاء تعليق المتحدثة الرسمية ردا على ما كشفه مصدر صهيوني لصحيفة “هآرتس” بأن “الحكومة عرضت على الإدارة الأميركية أن يتم إعادة فتح قنصليتها في أبو ديس بدلا من القدس الشرقية“.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الأميركية، إن “وزير الخارجية أنتوني بلينكن، أكد في مايو أن الولايات المتحدة ستسير قدما في عملية إعادة فتح القنصلية في القدس”.

وأفاد المصدر أن الحكومة “الإسرائيلية” عرضت أن تتم زيادة ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا تعويضا عن ذلك.

وأعرب مسؤولون صهاينة عن تحفظهم بشأن إعادة فتح القنصلية في القدس الشرقية المحتلة خشية أي يؤدي الى زعزعة استقرار الائتلاف الحكومي.

بينما ذكرت مصادر فلسطينية أنها أحيطت علما بأنه سيعاد فتح القنصلية بعد إقرار مشروع قانون الموازنة في الكيان خلال الأسابيع المقبلة، الأمر الذي سيضمن صمود الائتلاف الحكومي غير المتجانس، مشيرة إلى إمكانية فتح مكاتب لخدمة الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة والضفة الغربية قرب حي باب العامود في القدس الشرقية بالإضافة، إلى مكاتب القنصلية في شارع “اجرون“.

k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى