سياسيأخبارسلايدر

نائب: لقاء اردوغان بالحلبوسي والخنجر منحه الاريحية للتحكم بالسياسيين السنة

قناة الإباء

أكد النائب عن تحالف الفتح أحمد الكناني، أن لقاء الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بحليفيه محمد الحلبوسي وخميس الخنجر في انقرة جاء بطلب من اردوغان بعد ان وصل الصراع بينهما الى كسر العظم , مبينا ان اللقاء منح الاريحية لتركيا التحكم بالسياسيين من قادة المكون السني وفق اجندتها المعروفة .
وقال الكناني: إنه ”من المؤسف جدا ان لانرى أي قوة سياسية عراقية ان تتدخل بشكل مباشرة لحل الخلاف بين الحلبوسي والخنجر والجمع بينهما في بغداد ” , مبينا ان “لقاء الرئيس التركي بحليفيه الحلبوسي والخنجر في انقرة امس جاء بطلب من اردوغان بعد ان وصل الصراع بينهما الى كسر العظم” .
وأضاف ان ” اللقاء منح الاريحية لتركيا التحكم بالسياسيين من قادة المكون السني وفق اجندتها المعروفة ” , موضحا ان ” قبول الحلبوسي والخنجر لدعوة اردوغان تؤكد ان تركيا هي الداعم الخارجي لتحالفي تقدم وعزم في الانتخابات”.
وأوضح الكناني، أن “الحلبوسي والخنجر لم يعلنا في أي وقت رفضهما للاحتلال التركي وتجاوزات قواتهم على المدن والقصبات العراقية وهذا دليل يؤكد لنا على هيمنة الرئيس اوردوغان على الساسة السنة وتبعيتهم المطلقة لافكاره وطموحاته المعروفة”.
وكان ائتلاف دولة القانون وصف، اليوم الثلاثاء، لقاء الرئيس التركي رحب طيب اردوغان برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وخميس الخنجر بـ”المشبوه” , مبينا ان عقد مثل هكذا لقاءات في هذا التوقيت وخارج البلاد يؤكد انصياع الخنجر والحلبوسي للاجندة التركية.y

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى