صحافة

“نيويورك تايمز”: تصاعد جرائم القتل في الاحياء العربية

الإبـــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه،كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الامريكية ، ان الاحياء العربية داخل المناطق التي يحتلها الكيان الصهيوني تعاني من تصاعد عمليات القتل والجريمة بين العرب انفسهم وبينهم وبين الشرطة الصهيونية والتي غالبا ما لاتتدخل في ايقاف الجرائم وتزيد من حدتها .

ونقل التقرير عن احد المسؤولين الصهاينة قوله إن ” الافتراض السائد انه طالما العرب يقتلون بعضهم البعض فهذه مشكلتهم وليس لها علاقة بنا ” مما يكشف كذب ادعاءات كيان الاحتلال بشأن النظام والقانون وان ما يسمى بعرب 48 هم مواطنون يتمتعون بكل الحقوق التي يتمتع بها نظرائهم من اليهود”.

واضاف التقرير ان ” عمليات اطلاق النار اسفرت عن 16 جريمة قتل في البلدات العربية خلال الشهر الماضي فقط ، فيما بلغ مجموع عمليات القتل حوالي 100 جريمة في هذا العام حتى الان “.

وتابع التقرير ان ” الارتفاع المفاجىء في عمليات القتل الى قيام العرب هناك باطلاق حملة ” حياة العرب مهمة ” لكن على عكس حملة ” حياة السود مهمة ” في الولايات المتحدة فان العرب كانوا يطالبون بفض النزاعات والتدخل من قبل الشرطة لايقاف الجريمة “.

وتساءل ايمن عودة  زعيم تحالف عربي في الكنيست بالقول ” احقا لاتستطيع الشرطة  التغلب على مجموعة من العصابات الإجرامية؟ بالطبع يمكن ذلك ، ولكن بعبارة بسيطة ، فإنهم يعاملونا على أننا فناء خلفي لها”.

واشار التقرير الى انه ” ومن 33 الف حادث إطلاق نار في المجتمعات العربية في عام 2019 ، أسفر 5٪ فقط عن لوائح اتهام ، والتي تقول الشرطة إنها نتيجة لصعوبة جمع الأدلة وتحديد مكان المشتبه بهم والشهود”.

وقال المحامي جمال عتوم إن ” الكيان الصهيوني سمح متعمدا لجرائم العنف بالتصاعد وكل هذا جزء من الصراع الصهيوني الفلسطيني  في البلاد”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى