سياسيأخبارسلايدر

عبد المهدي عن مؤتمر أربيل: الإدانات لا تكفي.. أقطعوا دابر هذه الاختراقات

قناة الإباء

عدّ رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، مؤتمر أربيل للتطبيع مع الصهاينة “تدجين واختراق”.

وقال عبد المهدي في بيان تلقته الإباء: إن “الادانات مطلوبة لكنها لا تكفي، لابد من اجراءات لقطع دابر هذه الاختراقات رغم بؤسها وهزالة شخوصها”.

وأضاف، أن “الصهاينة يعلمون ان العراق شعبا وحكومة يرفض دعواتهم وخططهم، رغم ذلك حاولوا وسيحاولون الاختراق بقصد تخدير الوعي وتكرار التجاوز والفتنة والخيانة حتى تصبح رائجة، او على الاقل مسكوت عنها”، مستدركا “هكذا تمددوا وهكذا يتمددون”.

وشدد عبد المهدي على “أهمية اتخاذ اجراءات حاسمة ازاء هذه الفعلة النكراء بمقدماتها ومخرجاتها ومنع تكرارها، مشيرا الى “اجراءات ومواقف -كل حسب مسؤولياته- تتصدى فيها المرجعيات الدينية من مختلف المذاهب والأديان، وكافة القوى والشخصيات السياسية والمجتمعية بمختلف توجهاتها وانتماءاتها، اضافة للسلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية في المركز والإقليم”.Y

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى