منوعات

ناسا تمنح 400 مليون دولار لبناء محطات فضائية خاصة بها

الإبـــاء/متابعة

مع استعداد ناسا لتقاعد محطة الفضاء الدولية بحلول نهاية العقد، تبحث وكالة الفضاء الأمريكية عن شركات خاصة لاستبدالها وتأمل في منح عقود بقيمة 400 مليون دولار للقيام بذلك.

وقال فيل ماكاليستر، مدير الرحلات الفضائية التجارية في ناسا، لشبكة CNBC إن الوكالة تلقت “ما يقارب اثني عشر اقتراحا” لاستبدال محطة الفضاء الدولية، التي انطلقت إلى المدار في نوفمبر 1998.

وأوضح مكاليستر: “تلقينا استجابة قوية بشكل لا يصدق لإعلاننا عن مقترحات بشأن منشورات تجارية مجانية تذهب مباشرة إلى المدار”.

وفي وقت سابق من هذا العام، كشفت وكالة ناسا عن مشروع وجهات تجارية LEO (مدار أرضي منخفض) لمساعدة الشركات الخاصة على بناء محطة فضائية خاصة بها، مع كون ناسا واحدة من “العديد” من العملاء.

ولم يذكر مكاليستر الشركات التي تعمل على المقترحات، لكن بعض شركات استكشاف الفضاء أعربت بالفعل عن اهتمامها ببناء محطة فضائية خاصة.

وأشارت شبكة CNBC إلى أن أكثر من 50 شركة كانت مهتمة بمشروع وجهات LEO التجارية عندما وقع الإعلان عنها، بما في ذلك “سبيس إكس” و”بوينغ” و”بلو أوريجين”.

وفي أغسطس، قالت شركة Collins Aerospace في شارلوت بولاية نورث كارولينا، إنها تبني نظاما لدعم الحياة لمحطة فضائية خاصة، رغم أنها رفضت الكشف عن المشتري الغامض.

وناقشت شركة “أكسيوم سبيس”، وهي شركة سياحة فضائية خاصة تدير الرحلات إلى محطة الفضاء الدولية مع “سبيس إكس”، بناء “أول محطة فضاء خاصة في العالم” على موقعها على الإنترنت، مضيفة أن الإنشاءات جارية.

وأضاف مكاليستر أن تشغيل محطة الفضاء الدولية يكلف ناسا نحو 4 مليارات دولار سنويا، حيث تقدر تكاليف التطوير والتجميع والتشغيل ما يقارب 100 مليار دولار لمدة 30 عاما بين جميع المشاركين: الولايات المتحدة وروسيا وكندا واليابان و10 من الدول الأوروبية العشرين التي تشكل جزءا من وكالة الفضاء الأوروبية، وفقا لتقرير نشرته وكالة الفضاء الأوروبية.

وأوضح مكاليستر أنه من خلال وجود منشآت في محطات فضائية خاصة بدلا من محطة الفضاء الدولية، فإنه يمكن أن يوفر لناسا أكثر من مليار دولار سنويا.

وكان لدى ناسا عقلية مماثلة عندما استبدلت مكوكات الفضاء. وسلمت وكالة الفضاء عقودا لشركات لتطوير وبناء سفن فضاء جديدة في إطار برنامج Commercial Crew، الذي ذهب إلى “سبس إكس” و”بوينغ” على التوالي.

وقال مكاليستر إن ناسا تأمل في الإعلان عن الفائزين بالعقود “قبل نهاية العام”. وتمت الموافقة رسميا على تشغيل محطة الفضاء الدولية حتى ديسمبر 2024، وفقا لموقع ProfoundSpace.org.

ومع ذلك، منحت وكالة ناسا لشركة أكسيوم سبيس عقدا بقيمة 140 مليون دولار لنقل وحدات إلى محطة الفضاء الدولية بحلول عام 2024 والتي ستصبح في النهاية محطة الفضاء الخاصة بها.

وأخبر مكاليستر شبكة CNBC أن ناسا تعتمد على الكونغرس لتمديد عمر محطة الفضاء الدولية حتى عام 2028 “لأننا لن نكون مستعدين مع هذه الوجهات المستقلة بحلول عام 2024”.

ويوجد حاليا محطتان، محطة الفضاء الدولية نفسها، وتيانغونغ، ومحطة الفضاء الصينية التي تم إطلاقها في وقت سابق من هذا العام ومن المقرر أن تكون بحجم محطة مير الروسية عند اكتمالها.

وتعمل روسيا أيضا على محطة فضائية خاصة بها، وهي المرة الأولى التي ستشغل فيها قاعدتها الخاصة في المدار منذ أن أوقفت تشغيل محطة مير من الحقبة السوفيتية في عام 2001.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى