أخبارتكنلوجيا و صحة

ذخائر تقاوم الصواريخ فائقة الدقة

الإبـــاء/متابعة

قامت شركة “روستيخ” الحكومية الروسية بتصميم ذخيرة جديدة تستخدم لحماية المعدات التابعة للقوات البرية من الأسلحة فائقة الدقة الموجهة بالليزر والمزودة بأنظمة التوجيه البصرية والحرارية.

ويتم إطلاق الذخيرة، في حال ظهور خطر التعرض لضربة صاروخية، في اتجاه الهجوم المعادي حيث تشكل ستارا متكوّنا من الرذاذ الناري وتقوم بتضليل الصاروخ.

والميزة الرئيسة لتلك الذخيرة إمكانية حماية المدرعة من الأسلحة فائقة الدقة، لا سيما إصابات موجهة نحو سقف البرج المدرع، بصفته أكثر النقاط عرضة في الدبابة، إذ أن دروعه ضعيفة وغير محمية بأجهزة الحماية الدينامية.

وتحمي الذخيرة المدرعات من القنابل وصواريخ جو-أرض فائقة الدقة والقنابل الحائمة والصواريخ المضادة للدبابات من الجيل الثالث، بما فيها صواريخ Javelin.

يذكر أن عيار الذخيرة الواقية الجديدة 76 ملم، طولها 290 ملم، وزنها 1800 غرام. وتستخدم في درجات حرارة من 50 درجة مئوية تحت الصفر إلى 55 درجة مئوية فوق الصفر.

وتم الكشف عن الذخيرة لأول مرة في في منتدى “الجيش – 2021” وجرى تصميمها في معهد “نوفوسيبيرسك” للفيزياء التطبيقية.

وقال المدير التنفيذي لقسم الأسلحة والذخائر والكيمياء الخاصة في مؤسسة “روستيخ”، بكخان أوزدويف، إن الذخيرة لفتت أنظار الوفود الأجانب في منتدى “الجيش – 2021” لذلك يمكن القول إنها قابلة للتصدير إلى بلدان أخرى بينما بدأ الجيش الروسي  بتسلم دفعات أولى من تلك الذخائر الدفاعية الفعالة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى