صحافة

صاندي تايمز: الشيخة لطيفة ليست حرة بل في سجن أكبر

الإبـــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، نشرت صحيفة “صاندي تايمز” تقريرا لمراسلتها لويز كالاغان قالت فيه نقلا عن الزوجة السابقة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم إمارة دبي، رندا البنا قولها إن الشيخة لطيفة ليست حرة ولكنها في سجن أكبر.

وتحدثت إليها من بيتها في بيروت الذي تعيش فيه بصحبة كلبيها والذي تعتبره من البيوت التي تشعر فيها بالأمان وبعد عقود على انفصالها عن زوجها الملياردير، رئيس وزراء الإمارات.

والدعم المالي المتفرق الذي حصلت عليه تخللته كما تقول فترة إقامة جبرية لمدة ثلاثة أشهر في روما وأوقعها في شرك زوجها السابق، ولكن لم يؤد إلى إسكاتها مع أنها لا تزال خائفة من الاستهداف من رجل يعتبر من الرجال الأقوياء في الشرق الأوسط.

 وأخبرت البنا، 66 عاما، الصحيفة بقصتها قبل عامين إلا أن مأزق الشيخة لطيفة ابنة الشيخ من زوجة ثانية دفعها للحديث مرة ثانية وفي هذا الشهر التقت البنا مع الصحفية عندما أخذتها بسيارتها وبدت وكأنها شخصية من أفلام المخرج الإيطالي فيليني بنظارتها الشمسية السوداء ومنديلها الحريري حيث قالت “عزيزتي.. لم أتصرف بشكل سيئ تجاه أي شخص لم يؤذني”.

وتم اعتقال لطيفة بناء على أوامر والدها وأعيدت إلى دبي عندما حاولت الفرار من الإمارة على متن يخت في 2018 وأصدرت هذا العام شريط فيديو قالت فيه إنها تعيش في سجن وقبل عدة أشهر بدأت تنشر صورا على حسابها في إنستغرام والتي أعطت صورة أنها حرة وسعيدة ومع أصدقائها وهو ما دعا المطالبين بالإفراج عنها لإغلاق حملتهم.

تم اعتقال لطيفة بناء على أوامر والدها وأعيدت إلى دبي عندما حاولت الفرار من الإمارة على متن يخت في 2018

وأخبرت سيوند تايلور، المدرسة السابقة للطيفة والتي عملت مع العائلة الحاكمة في دبي ونشرت صورة لها مع الشيخة، الصحفية بأن لطيفة تريد أن تتركا لشأنها.

وفي بيان من الشيخة من خلال محاميها البريطانيين قالت فيه “المزاعم التي تقول إنني لست حرة ليست صحيحة، أنا حرة للسفر وأعيش الحياة التي أريدها وأطالب باحترام خصوصيتي حتى أعيش بسلام” إلا أن البنا، الزوجة السابقة غير مقتنعة، وهي أول شخص يتحدث بطريقة مختلفة عن التطورات المتعلقة بلطيفة “إذا كانت لطيفة حرة، فلماذا لم نسمع منها؟” و”هي في سجن أكبر من السابق، فلو كانت في الحقيقة حرة، فلتخرج وتقول هذا وسأصدق أنها حرة لو خرجت وتحدثت مثلما تجرأت وقالت إنها في السجن من خلال الفيديو” و”لن يفرج عنها إلا عندما يقرر” في إشارة للشيخ محمد بن راشد.

وتساءلت البنا عن السبب الذي لم نسمع فيه عن شمسة، شقيقة لطيفة التي اختطفت من كامبريدج في عام 2000 بعد هروبها من بيت والدها في مقاطعة ساري وقال سير أندرو ماكفارلين، مسؤول قسم العائلة في المحكمة العليا بلندن، إن الشيخ آل مكتوم هو من نظم عملية الاختطاف والتغييب القسري لشمسة ولطيفة، وينفي الشيخ المزاعم.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى