أخباردولي و عربي

فرنسا تستدعي سفيرها في واشنطن

الإبـــاء/متابعة

وصف الكاتب السياسي مناف كيلاني، صفقة الغواصات التي ابرمتها بريطانيا واستراليا مع الولايات المتحدة الامريكية بصفعة الغواصات الجديدة التي تتلقاها فرنسا.

وقال كيلاني، ان فرنسا اصبحت اليوم قوة هزيلة ليس لها اي وزن، وان كان هناك اي رد فعل حقيقي تقوم به فرنسا ليس فقط استدعاء سفيريها من واشنطن وكانبرا للمشاورات وانما لكانت انسحبت على الاقل من حلف الشمال الاطلسي ومن الاتحاد الاوروبي، معتبراً ان ما يتم اطلاق من تصريحات من قبل الرئيس الفرنسي ايمانوئيل ماكرون انما هي مجرد داعيات وتدعو للازدراء.

واوضح كيلاني، ان الولايات المتحدة الامريكية اجبرت الاتحاد الاوروبي في مادة 42 في معاهدة لشبونة 2007 ان يكون هناك ارتباطا وثيقا بين السياسات الخارجية والدفاعية للاتحاد الاوروبي مع حلف الشمال الاطلسي، اي ان فرنسا اليوم بهذه المعاهدة ملزمة بالانتماء لحلف الشمال الاطلسي وبالسياسات الامريكية وليس لها اي خيار آخر.

واعتبر كيلاني، ان وزن فرنسا اليوم اصبح صفراً، وان الولايات المتحدة الامريكية هي التي توجه سياسات الدول الغربية وللتحالف الاطلسي.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى