أخباردولي و عربي

القوات المسلحة اليمنية تكشف تفاصيل عملية البأس الشديد في محافظة مأرب

قناة الإبـاء /بغداد

كشف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، عن تفاصيل عملية البأس الشديد في محافظة مأرب، وقال ان العملية العسكرية النوعية والواسعة في مأرب أدت إلى تحرير مناطق واسعة في المحافظة.

وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع، في مؤتمر صحفي تفاصيل عملية البأس الشديد التي استمر تنفيذها عدة أشهر وحققت أهدافها بنجاح، موضحا أنه رغم عدم الإعلان عن عملية البأس الشديد في وقت تنفيذها، إلا أن الشعب اليمني العزيز كان يتابع تفاصيلها أولاً بأول من خلال تفاعله اليومي مع أحداث وتطورات جبهات العزة والكرامة.

وقال العميد سريع ” اليوم وبعد مرور عدة أشهر على تنفيذ العملية نضع الجميع أمام تفاصيلها بالصوت والصورة :

أدت العملية إلى تحرير مناطق واسعة في محافظة مارب ودحر المرتزقة من تلك المناطق.

بعد صدور الأمر العملياتي باشرت الوحدات العسكرية المختلفة تنفيذ مهامها الميدانية، ومن خلال شن الهجوم من عدة مسارات دشنت قواتنا المسلحة مرحلة جديدة من مراحل تحرير اليمن من الغزاة والمحتلين.

عززت القوات المسلحة من العملية الهجومية من خلال فتح مسارات جديدة واتباع تكتيكات تتناسب وجغرافيا العملية العسكرية.

ضاعفت القوات المسلحة من ضغطها على العدو الذي دفع بالمزيد من المرتزقة مدججين بمختلف أنواع الأسلحة إلى المعركة.

كان من ضمن الخطة العملياتية تنفيذ عمليات عسكرية نوعية استهدفت أبرز مراكز تجمعات العدو وكذلك تعزيزاته ومنشآته العسكرية.

أكد العميد يحيى سريع أن القوات المسلحة تمكنت بعون الله خلال عملية البأس الشديد من تحرير ما يقارب 1600كم ونجحت في استعادة ما كان في هذه المساحة من معسكرات ومقرات للقوات المسلحة بعد أن كان قد استولى عليها الغزاة وأذنابهم من العملاء والخونة.

وأضاف أن من أبرز نتائج العملية تحرير وتطهير مديريتي مدغل ومجزر بمحافظة مارب، كما تم تحرير وتطهير معسكر ماس والذي كان يعتبر من أكبر المعسكرات التي استخدمها العدو خلال السنوات الماضية وحشد إليه آلاف المرتزقة وكذلك عناصر ما يسمى القاعدة وداعش إضافة إلى ضباط من جيش العدو السعودي.

وأكد العميد سريع أن القوات المسلحة نجحت بعون الله في تنفيذ العملية العسكرية المطلوبة وكانت مستعدة لمواجهة كل الاحتمالات، مضيفا أنه وفي إطار التكامل بين مختلف الوحدات العسكرية فقد نفذت بعون الله القوة الصاروخية وكذلك سلاح الجو المسير العشرات من العمليات العسكرية الناجحة.

وأضاف أن من عمليات القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير استهدفت تجمعات ومواقع المرتزقة وتحالف العدوان داخل اليمن وتحديداً في المناطق المحتلة ومنها عمليات استهدفت مقرات ومنشآت وتجمعات عسكرية تابعة لتحالف العدوان وتحديداً العدو السعودي.

وأوضح أن إجمالي عدد عمليات القوة الصاروخية بلغ 161 عملية منها: 128 عملية داخليا و33 عملية في العمق السعودي حيث تم الاستهداف بصواريخ بدر ونكال وسعير وقاصم وذو الفقار وقدس2 وعمليات سلاح الجو المسير 319عملية منها 136عملية استهدفت العدو في أراضيه و183 عملية استهدفت العدو في أراضينا المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى