أخبارتكنلوجيا و صحة

مقارنة بين الأسطولين الصيني والياباني

الإبـــاء/متابعة

شهدت السنوات الأخيرة تصاعد التوتر بين الصين واليابان، التي تعلن من حين إلى آخر أن وحدات بحرية صينية قامت بانتهاك ما تصفه بـ “المياه الإقليمية”، وآخرها ما أعلنته بشأن غواصة يعتقد أنها صينية، قبل أيام.

أعلنت وزارة الدفاع اليابانية، أنه تم رصد غواصة يعتقد أنها صينية بالقرب من جزرها الجنوبية، بحسب وكالة “رويترز”، التي أشارت إلى أن تلك الحادثة تتزامن مع تزايد التوتر البحري في المحيط الهادئ.

وبينما تشتكي اليابان من انتهاك ما تصفه بـ “المياه الإقليمية”، ترد الصين بغضب على ما تقول إنه “انتهاك” تقوم به سفن الولايات المتحدة الأمريكية، حليفة اليابان، لمياهها الإقليمية، في المناطق المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

ما هي قوة الأسطول الصيني؟

تسلط واقعة الغواصة، التي أعلنت اليابان رصدها بالقرب من جزرها الجنوبية، الضوء على قوة الأسطول الصيني، الذي يعد أضخم أسطول حربي في العالم.

ويمتلك الأسطول الصيني، الأضخم عالميا، 777 وحدة بحرية، بينها حاملتي طائرات و50 مدمرة، و46 فرقاطة.

كما تمتلك الصين 72 كورفيت و79 غواصة، تجعلها أضخم قوة غواصات في العالم.

ويمتلك الأسطول الصيني 123 سفينة دورية و36 كاسحة ألغام بحرية، بحسب تقرير عن أقوى الأساطيل الحربية، لموقع “غلوبال فاير بور” الأمريكي.

بينما يصنف الجيش الصيني في المرتبة الثالثة عالميا، فإن الأسطول الصيني يحتل المرتبة الأولى عالميا بين أقوى الأساطيل الحربية في العالم.

ما هي قوة الأسطول الياباني؟

يحتل الأسطول الياباني المرتبة رقم 19 عالميا، رغم أن الجيش الياباني يحتل المرتبة رقم 5 بين أقوى 140 جيشا في العالم.

ويمتلك الأسطول الياباني 155 وحدة بحرية بينها 4 حاملات مروحيات و37 مدمرة، و6 كورفيتات.

وتضم قوة الغواصات في الأسطول الياباني مجموعة من أكثر الغواصات تطورا في العالم، ويصل عددها إلى 20 غواصة، كما يمتلك 6 سفن دورية و21 كاسحة ألغام بحرية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى