أخبارتكنلوجيا و صحة

انتشار واسع لمتحور “دلتا”

الإبــاء/متابعة

​كشفت إحصائيات الدفاع المدني والخوذ البيضاء في سوريا أن المراكز الطبية تجري عددا هائلا من المسحات اليومية تكشف عن 90 حالة إيجابية بين كل 120 مسحة بريف إدلب الشمالي.

ونقلت “الجزيرة” صعوبة الوضع في أحد مراكز العزل التابعة لاتحاد المنظمات الطبية الإغاثية السورية (أوسوم) في ريف إدلب الشمالي، الذي يستقبل أكثر من 40 مصابا في غرف العزل.

ويعمل المركز بإمكانيات محدودة جدا في محاولة لاحتواء الوضع الصحي المزري الذي تزداد صعوبته بسبب سرعة انتشار الموجة الجديدة من الفيروس وشدتها على المصابين.

ويتكفل الدفاع المدني بنقل الحالات الحرجة من مراكز العزل للمستشفيات المختصة التي تعتبر مهمة إيجاد سرير فيها مستحيلة.

وكشف أحد العاملين في الدفاع المدني للجزيرة مباشر أن عدد الوفيات يتراوح بين 7 إلى 10 يوميا على مستوى المستشفيات في المنطقة بسبب عدم وجود أسرة وأكسجين، موضحاً أن الأعداد في ارتفاع منذ شهر مع تسجيل ملحوظ للإصابات بين الأطفال.

وعزا أحد المصابين في المركز انتشار الفيروس إلى عدم استجابة السكان إلى نداءات أخذ التدابير في المخيمات وبين النازحين للوقاية من الطفرة الجديدة السريعة الانتشار، لكنه اعتبر الاكتظاظ في المخيمات واحدا من أهم الأسباب التي لا يمكن معها الالتزام بالوقاية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى