تقارير

كسرت سفينة المازوت الحصار الأمريكي على ثلاث دول

الإبـــاء/متابعة

إن أول الغيث قطرة،وأول الغوث للبنان سفينة مازوت إيرانية أعلن عن إنطلاقها سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في العاشر من محرم وأعلن أيضًا بأن حزب الله يعتبر بأن السفينة بمجرد انطلاقها أرضًا لبنانية.

لقد شكل هذا الإعلان ضربة قاسية جدًا على رأس كل من الإدارة الإمريكية والكيان الغاصب.

وسأقتضب ما حصل على عدة صعد:-

1- على الصعيد الامريكي 1-1 كانت سفيرة الوصاية الامريكية أول متلقي للضربة؛ فتخبطت خبط عشواء وتحركت بسرعة البرق لتعلن بأن البنك الدولي وافق على تمويل إستجرار النفط من مصر  والطاقة من الأردن عبر سوريا، دون أن تنسق معها؛ لتعترف عمليًا برفعها الحصار الامريكي عن لبنان وسوريا وسقوط قانون قيصر.

2-1  لم تستيغ الإدارة الأمريكية مبادرة شيا للإلتفاف على إعلان سماحة السيد؛ فأرسلت تعزيزات دبلوماسية تمثل بوفد رفيع المستوى من مجلس الشيوخ أسمع سفيرة الوصاية شيا كلامًا تأنيبيًا قاسيًا ليصوب العداء نحو حزب الله، وليقلل من مبادرة سماحة الأمين العام لتعويم السوق اللبنانية بالمحروقات لكسر الإحتكار، ولإلغاء طوابير الذل على المحطات.

2- على صعيد الكيان الغاصب أصيب قادة العدو على المستويين العسكري والسياسي بإرباك شديد جدًا نتيجة للإعلان المفاجئ لسماحة السيد نصر الله عن إستيراد المشتقات النفطية وتحديدًا المازوت والبنزين من إيران، واعتبار السفينة أراضٍ لبنانية. فقد  شكل الإعلان  عامل ردع جديد كبّل العدو عن إتخاذ إي موقف عدائي؛ لأن ردود فعل إيران وحزب الله لن يكون لها حدود وستشتعل المنطقة بأكملها إذا نفذ العدو أي إعتداء على السفينة.  ففي القانون الدولي لا يحق لأحد أن يمنع وصول باخرة المحروقات إلى لبنان، ولا يجوز لأي جهة أن توقفها أو إرجاعها”، هكذا يؤكد الفقيه الدستوري المصري، عصام اسلامبولي. ويقول إسلامبولي “إن قرار استيراد باخرة محروقات من إيران إلى لبنان، هو حق سيادي للدولة اللبنانية ومتعلق بسيادتها”، وعن إمكانية الاعتداء على السفينة، ورؤية القانون الدولي لذلك، يقول إسلامبولي: “إذا تم الاعتداء عليها وهي ضمن خطوط الملاحة الدولية يحق الرد على المعتدي”.

    3-على الصعيد الداخلي بعد قرار سفيرة الوصاية الأمريكية شيا برفع الحصار عن لبنان بإعلانها عن موافقة البنك الدولي إستجرار الغاز من مصر  والطاقة من الأردن عبر سوريا ودون التنسيق المسبق معها وهذا يعني بأن شيا للبنان بالتواصل مع الشقيقَة سوريا؛  فوصل وفد وزاري لبناني يوم السبت، 04 سبتمبر / أيلول 2021 ترأسه وزيرة الخارجية بالوكالة والدفاع في حكومة تصريف الأعمال، زينة عكر، إلى العاصمة السورية، دمشق، في أول زيارة رسمية على هذا المستوى بين البلدين الجارين منذ عام 2011.

4- على الصعيد السوري تعالت سوريا عن الإساءات التي وجهها معظم السياسيين في لبنان عبر الحكومات السابقة وتعاملت بشهامة، حسن الضيافة وإكرام الضيف؛ فاستقبلت الوفد الرسمي اللبناني الذي طلب تسهيل أمر مرور النفط المصري والطاقة الاردنية عبر الأراضي السورية فلم يمانع المسؤولين السوريين تقديم أي خدمة تخفف العبء عن الشعب اللبناني؛ واشار بأنه لا بد من إجتماع وزاري للأطراف المعنية، وتم الإتفاق عل اللقاء في الأردن وصرح لاحقًا وزير النفط والثروة المعدنية السوري، بسام طعمة، أنّ خط الغاز العربي جاهز داخل سوريا لنقل الغاز المصري إلى لبنان، مشيراً إلى أنّ سوريا ستحصل على كميات من الغاز مقابل مروره عبر أراضيها بموجب الاتفاقيات الموقعة بين الأطراف.

5- على الصعيد الأردني بتاريخ 08 سبتمبر / ايلول 2021  اتفق وزراء الطاقة في مصر، وسوريا، والأردن، ولبنان على تقديم خطة عمل وجدول زمني لتنفيذ نقل الغاز المصري الى لبنان الذي يرزح تحت أزمة اقتصادية وكهربائية خانقة  واستضاف الاجتماع الوزاري الأربعاء، والذي حضره وزيرة الطاقة الأردنية هالة زواتي، ووزير النفط السوري بسام طعمة، ووزير الطاقة اللبناني ريمون غجر، ووزير البترول المصري طارق الملا الذي أعرب عن أمله بأن يتم ضخ الغاز بأقرب فرصة قال وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال في لبنان، ريمون غجر إن التجهيز لاستقبال الغاز المصري يحتاج من شهرين إلى ثلاثة أشهر بانتظار الكشف على الخطوط”.

6- على صعيد الإنجازات 1-6 لقد كسر إعلان سماحة السيد نصر الله عن إنطلاق أول سفينة مازوت من إيران   الحصار على إيران وسوريا ولبنان وساهمت سفيرة الوصاية الأمريكية في لبنان في كسر قانون قيصر.

2-6 سارع الإعلان عن إستجرار المحروقات من إيران حتى إنتهاء أزمة المحروقات في تأليف الحكومة العتيدة.

3-6 ستعود الفائدة الإقتصادية على لبنان على المدى الطويل بفضل كرم وعطاء الجمهورية الإسلامية الإيرانية لقبولها تسديد ثمن المحروقات بالعملة اللبنانية دون زيادة الدين الخارجي وخدمته  بالعملة الاجنبية الذي يتطلبه تغطية إستجرار الغاز من مصر والطاقة من الأردن بضمانة البنك الدولي.

4-6 إلغاء إحتكار كارتل إستيراد المحروقات والتحكم في توزيعها مناطقيًا هذا غيض من فيض الإنجازات وسيتحدث سماحته مساء اليوم عن آلية توزيع المحروقات وتفاصيل أخرى فلنترقب طلته البهية.k

 

تقرير/عدنان علامه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى