أخبارمحليسلايدر

تعرف على أبرز منجزات حملة “الحشد جمال الوطن” في المثنى

قناة الإباء/متابعة

استعرض مدير اعلام الحشد الشعبي مهند العقابي، الخميس، جهود ومنجزات هيئة الحشد الشعبي في الجوانب الخدمية والمشاريع التي قامت بها خلال الأشهر الماضية في محافظة المثنى.

جاء ذلك خلال كلمة القاها العقابي  خلال احتفالية مبادرة “جمال الوطن” في المحافظة بحضور محافظ المثنى احمد منفي وعدد من المسؤولين المحليين والقيادات الأمنية.

وفيما يلي نص الكلمة:

تكتسب محافظة المثنى العزيزة أهمية بالغة وكبيرة بين محافظات العراق الحبيب لعدة أسباب قد لا يسع المجال لذكرها لكننا نكتفي بالإشارة الى محروميتها ومظلوميتها على مدى العقود والعهود حتى أصبحت تتصدر محافظات البلاد بالفقر بنسبة بلغت 52% بحسب آخر الاحصائيات الرسمية وهي نسبة كبيرة وثقيلة على محافظة مثل المثنى.

وما يزيد الامر تفاقما هي افتقاد المحافظة الى الموانئ وعدم وجود منافذ برية أو بحرية وانعدام السياحة الدينية الا ما ندر فضلا عن تعرضها للمظلومية المتعاقبة منذ عقود، ما استدعى قيام جهد وطني حقيقي ينتشلها من واقعها المزر الذي يخيم على جميع المفاصل فيها.

ومن هنا وبعد توجيه طلبات رسمية من قبل أهلنا الأعزاء والحكومة المحلية في المحافظة بادرت هيئة الحشد الشعبي بمختلف تشكيلاتها وتعدد صنوفها ومجالاتها الى إغاثة أبناء المثنى الأعزاء والقيام بسلسلة مشاريع خدمية وحيوية على تماس مباشر مع المواطنين وتخدم الدوائر الرسمية والمحلية والحكومية في المحافظة.

وسنقدم فيما يلي موجزا بالأرقام عن جهود الحشد الشعبي ومشاريعه وسنبدأ بالجانب التربوي والتعليمي والذي يجب ان يتقدم على كل الأولويات والمشاريع في كل مكان نظرا لما يكتسبه التعليم من أهمية قصوى في حياة الشعوب وتقدمها ونهضتها, ومن هذا المنطلق قامت هيئة الحشد الشعبي بتزويد مديرية تربية محافظة المثنى بـ25 الف رحلة مدرسية استعدادا للعام الدراسي المقبل موزعة على جميع مدارس المحافظة في مختلف الاقضية والنواحي بما يخدم مسيرة التربية والتعليم في هذه المحافظة المعطاء.

ثانيا: الجانب الطبي والصحي:

لا يخفى على الجميع ان ازمة كورونا التي ضربت البلاد كما عموم بلدان العالم انهكت النظام الصحي في البلاد المنهك أصلا وزادت من مستوى التحديات التي يواجها القطاع الصحي، لذلك انبرى الحشد الشعبي الى دعم وزارة الصحة ودوائر الصحة في المحافظات، حيث ساهمت تلك الجهود في السيطرة على الوباء التي تسبب بانهيار أنظمة صحية رصينة في مختلف دول العالم.

وكان لمحافظة المثنى نصيبا كبيرا من تلك المشاريع والجهود، حيث قامت مديرية طبابة الحشد الشعبي بانشاء مستشفى القائد الشهيد أبو مهدي المهندس بسعة 100 سرير والتي تم إنجازها في وقت قياسي وفي ذورة ازمة كورونا وتفاقم حالات الإصابات والوفيات وهذا مجهود حظي باشادة ودعم كبيرين من قبل السيد محافظ المثنى والسيد مدير صحة المحافظة، وقد ساهمت هذه المستشفى بتوفير الدعم لدائرة صحة المثنى وتخفيف العبء عليها عبر توفير علاجات لمرضى كورونا وتجهيز عجلات الإنعاش الرئوي وتوفير ٢٢٥ قنينة أوكسجين مع منظومتها.

كما قامت مديرية الطبابة بتوفير قرابة ٣٠٠٠ جرعة علاج “الردميسفير” المستخدم لعلاج كورونا لمستشفى الحسين التعليمي وهو علاج اساسي بلغ سعره الـ ١٠٠ دولار في الصيدليات تزامنا مع حصول شحة في الحصول عليه، حيث استفاد منه عدد كبير من المصابين بفيروس كورونا.

واستطاعت كوادر هيئة الحشد الشعبي من انشاء محطة قادة النصر لانتاج الاوكسجين في مستشفى الشهيد القائد أبو مهدي المهندس في مدينة السماوة مركز المحافظة ووضعها تحت تصرف صحة المثنى حيث بلغ انتاجها 200 قنينة في اليوم الواحد والتي ساهمت بالقضاء على أزمة نقص الاوكسجين بنسبة كبيرة في عموم مناطق المحافظة.

ثالثا: صيانة محطات تصفية المياه:

لقد بذل مجاهدو الحشد الشعبي جهودا جبارة خلال الأشهر القليلة الماضية في صيانة محطات تصفية المياه من اجل معالجة ازمة نقص وشحة المياه في المحافظة ومساعدة مديرية ماء المثنى في ذلك، حيث بلغت الطاقة الإنتاجية لكل محطة ٢٤٠٠ متر مكعب في الساعة وشملت مناطق مركز السماوة وناحية الوركاء وقضاء الرميثة.

وتمثل الأحياء المستفيدة من تشغيل المشروع أكثر من ٥٠ % من أحياء مدينة السماوة مركز محافظة المثنى وأكثر من ٤٠% من ناحية الوركاء الذي تم توفير الماء الصالح للشرب لهم.

رابعا: كري الأنهر:

لعل البعض يعتبر هذا عملية كري الأنهر واحدة من الأمور التي لا تحظى بالضرورة والاولوية مقارنة بامور أخرى، لكن شكلت قضية كري الأنهر واحدة من ابرز التحديات والمشاكل لمحافظة المثنى لسنوات طويلة، لذلك شمرت كوادر الهندسة العسكرية في هيئة الحشد الشعبي عن ساعديها وقامت بعمليات كبرى لكري الأنهر في المحافظة شملت منطقتي العارضيات والهلال التابعتين لقضاء الرميثة شمال مدينة السماوة وقد جاءت هذه العملية اسنادا لمديرية الموارد المائية في المحافظة، حيث بلغت مسافة الكري التي انجزتها هندسة الحشد الشعبي 65 كيلو متر.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى