أخباردولي و عربيسلايدر

آبادي: لا يحق لأحد المطالبة بوقف النشاطات النووية الإيرانية

الإباء/متابعة

أكد مندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، انه لا يحق لأي أحد ان يطالب بوقف النشاطات النووية الايرانية، ناصحا هذه المنظمة الدولية بأن تحافظ على استقلاليتها وحياديتها ومهنيتها.

وتعليقا على نشر تقريرين للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الاتفاق النووي ومعاهدة الضمان، قال كاظم غريب آبادي: ان جميع نشاطات ايران النووية، بما فيها تخصيب اليورانيوم على مختلف المستويات وانتاج معدن اليورانيوم، تتم في إطار الحقوق النووية لإيران وتحت معاهدة حظر الانتشار النووي، وتنفذ تماما في إطار التزامات ايران بمعاهدة الضمان.

وأضاف: بما أن الاطراف الاخرى لم تنفذ التزاماتها بالاتفاق النووي في مجال رفع الحظر، واستمرت سياسة اميركا في فرض الحظر الاحادي الجائر، فلا يحق لأي أحد ان يطالب ايران بوقف هذه النشاطات في إطار هذا الاتفاق.

وفي هذا المجال، انتقد مندوب ايران الدائم، قيام المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإدراج الموضوع المرتبط بتسجيل معلومات خارج معاهدة الضمان في تقريره، وقال: لقد تم التفاهم مع الوكالة الدولية على ادراج هذه المعلومات لثلاثة اشهر فقط، وكان ذلك على اساس سياسي، الموضوع الذي لا يوجد حقا للوكالة الدولية ولا التزاما لإيران.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى