سياسيأخبارسلايدر

الفتح: الكاظمي يتحمل مسؤولية الأحداث الأمنية الأخيرة

الإباء / متابعة

أكد تحالف الفتح، أن مصطفى الكاظمي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة يتحمل مسؤولية الأحداث الأخيرة.

وقال عضو التحالف علي الفتلاوي، في تصريح متلفز تابعته “الإباء”، إن “عصابات داعش تحاول زعزعة أمن العراق بين فترة وأخرى”، مستدركا بأن “هناك غطاء سياسيا للعمليات الإرهابية التي ضربت المحافظات”.

وأضاف، أن “القائد العام للقوات المسلحة مُطالَبٌ بأخذ دوره الأمني”، مبينا أن “الاجندات السياسية والخارجية تعمل بقوة داخل العراق”.

وتابع، أن “داعش بدأ يستغل الفراغات بين القطعات العسكرية”، مشدداً “على الكتل السياسية بضرورة دعم قرار إخراج المحتل الأمريكي”.

ولفت، إلى أن “الاحتلال الأمريكي هو سبب دمار العراق وخرابه”، مؤكداً أن “خلية الصقور كان لها دور إيجابي في نقل المعلومات الاستخبارية”.

A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى