تقارير

انقلاب غينيا.. واحتجاز الرئيس

الإبـــاء/متابعة

بث ضابط في جيش غينيا، بيانا أعلن فيه وقف العمل بالدستور والحكومة وإغلاق الحدود فيما يبدو أنه انقلاب عسكري، بينما تم تداول مقطع فيديو لاحتجاز الرئيس ألفا كوندي.

وقال ضابط الجيش مامادي دومبويا في بيان مصور: “لن نعهد بالسياسة لرجل بعد الآن، بل نعهد بها للشعب. نأتي فقط من أجل ذلك، واجب الجندي أن ينقذ البلاد “.

وقال مستشار للرئيس ألفا كوندي، في تصريحات لشبكة CNN، إن كوندي رهن الاعتقال وأن انقلابًا وقع في البلاد. ولم يتضح على الفور مكان كوندي حاليا.

وفي الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع ونقلته وسائل الإعلام المحلية، قال دومبويا، الذي يظهر في زي القوات الخاصة، إنهم اعتقلوا كوندي ووقفوا العمل بالدستور والحكومة وجميع المؤسسات الأخرى. كما أعلن إغلاق الحدود البرية والجوية.

واندلع إطلاق نار، في وقت سابق امس الأحد في كوناكري، عاصمة غينيا، بحسب منشورات متعددة على مواقع التواصل الاجتماعي وشهود على الأرض تحدثوا إلى شبكة CNN.

وتواجد جنود مدججون بالسلاح في كالوم، موقع العديد من المباني الحكومية، بحسب مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدا أن أحد مقاطع الفيديو التي انتشرت على نطاق واسع يظهر كوندي، البالغ من العمر 83 عاما، الذي فاز في انتخابات متنازع عليها بشدة العام الماضي، محاطا بجنود.

وأظهر مقطع فيديو آخر انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مركبات عسكرية غينية تهتف وتلوح بالأعلام في العاصمة.

كما حذرت السفارة البريطانية في كوناكري من “إطلاق نار مستمر في عدة مواقع وطلبت من الناس التزام اليقظة وتجنب الحركة”.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عبر حسابه على تويتر: “أتابع الوضع في غينيا عن كثب. إنني أدين بشدة أي استيلاء على الحكومة بقوة السلاح، وأدعو إلى الإفراج الفوري عن الرئيس ألفا كوندي”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى