منوعات

كيف يلوث موت نجوم المجرة المتفجر البيئة في الكون؟

الإبـــاء/متابعة

اكتشف علماء الفلك أن المجرات تلوث البيئة التي توجد فيها، واستخدم الفريق نظاما جديدا للتصوير لتأكيد أن ما يتدفق إلى المجرة هو أنظف كثيرا مما يتدفق خارجا.

وقال المؤلف الرئيسي المشارك دين فيشر، الأستاذ في مركز الفيزياء الفلكية والحوسبة الفائقة في جامعة سوينبرن في أستراليا: “تُسحب سحب هائلة من الغاز إلى المجرات وتستخدم في عملية تكوين النجوم، وفي طريقها إلى الداخل تكون مصنوعة من الهيدروجين والهيليوم. وباستخدام قطعة جديدة من المعدات تسمى Keck Cosmic Web Imager، تمكنا من تأكيد أن النجوم المصنوعة من هذا الغاز الطازج تدفع في النهاية كمية هائلة من المواد للخروج من النظام، بشكل رئيسي من خلال المستعرات الأعظمية. لكن هذه المواد الخارجة لم تعد نقية، فهي تحتوي على الكثير من العناصر الأخرى، بما في ذلك الأكسجين والكربون والحديد”.

إن عملية تدفق الذرات إلى المجرات، المعروفة باسم “التراكم”، وطردها النهائي، المعروف باسم “التدفقات الخارجة”، هي آلية مهمة تتحكم في نمو المجرات وكتلتها وحجمها.

وحتى الآن، ومع ذلك، لا يمكن إلا تخمين تكوين التدفقات الداخلية والخارجية. وهذا البحث هو المرة الأولى التي يتم فيها تأكيد الدورة الكاملة في مجرة ​​غير مجرة ​​درب التبانة.

ولتحقيق هذه النتائج التي توصلوا إليها، ركز علماء الفلك على مجرة ​​تسمى Mrk 1486، والتي تقع على بعد حوالي 500 مليون سنة ضوئية من الشمس، وهي تمر بفترة تشكل نجمي سريع للغاية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى